زواج سوداناس

حميدة يوجه بتوزيع أدوية الأطفال دون سن الخامسة علي جميع المؤسسات الصحية



شارك الموضوع :

وجه بروفيسور مامون حميدة وزير الصحة ولايه الخرطوم إدارة صندوق الدواء الدائري بتوزيع أدوية الأطفال دون سن الخامسة علي جميع المؤسسات الصحية والمراكز خاصة مستشفيات الاطفال .
جاء ذلك لدي لقاء ادارة الاعلام بالوزارة بمدير ادارة الدواء الدائري د.حسن بشير الذي اكد ان صندوق الدواء الدائري يوفر حوالي 160 من جملة 200 صنف في قائمة وضعتها وزارة الصحة الاتحادية عبارة عن أدوية ومستهلكات طبية خاصة باستخدامات الطوارئ في المستشفيات.
وأضاف إن حوجة المستشفيات تختلف من مشفي لاخر كل حسب تخصصه فهناك بعض المستشفيات لاتحتاج الي اكثر من40 صنفا وبعضها يحتاج الى 100 صنف خاصة المستشفيات العامة ومن جملة 160 صنفا التي يوفرها صندوق الدواء الدائري، هناك أصنافا عجزت الامدادات الطبية عن توفيرها وهي تتراوح مابين (25_30) صنفا حيث يقوم صندوق الدواء الدائري بتوفيرها من السوق المحلي وبذلك يساهم صندوق الدواء الدائري في تغطية النقص الذي عجزت عنه الامدادات الطبية. مشيرا الي ان هناك تقارير صادرة عن الصحة الاتحادية تقول ان صندوق الدواء الدائري يوفر فقط مابين 46_ 47 صنفا فقط من أصناف
الطوارئ واوضحنا ان المعلومات الصادرة من ذلك التقرير غير صحيحة ولكن هناك بعض المستشفيات لم تستطع توفير كل حصتها من أدوية الطوارئ وذلك لا يعني إن المستشفيات غير قادرة على تحديد حصتها بل سبب ذلك ضعف الحصة المتجددة بها وهذا النقص يتم اكماله عبر تصاديق من المدير العام .
وخصص د.بابكر محمد علي مدير عام وزارة الصحة الولائيه ادارة جديدة تتبع للطب العلاجي تقوم علي ادارة جميع برامج الادوية المجانية.
وكشف حسن بشير ان33%من حصة ادوية الاطفال دون سن الخامسة يتم سحبها ولكن هذا السحب لا يتم قصداً اوعمدا كما ورد علي لسان صحيفة اليوم التالي . ان الصندوق يسحب هذه الحصة حتي يتمكن من بيع ادويتهم التجارية،ونقر بان 33%هي الحوجة الحقيقية وفي حالة سحب اكثر منها يعتبر إهدارا للمال العام وقد تنتهي صلاحية هذه الادوية أو تستخدم في غير الغرض الذي خصصت له.
وأكد حسن إن إدارته سجلت احتجاجات على علاج قائمة الاطفال دون سن الخامسة التى تحتوي علي اصناف تسبب اضرار للاطفال ونتج عن تلك الاحتجاجات إعادة النظر في القائمة المعتمدة حيث تم اضافة 18 صنفا جديدا تحتوي على اغذية واصنافا تعمل على تقليل وفيات الأطفال حديثي الولادة وكان لهذه الاضافة دليل على ان الوزارة والصندوق لم يعمدوا على سحب هذه الاصناف لبيع اصنافهم التجارية.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *