زواج سوداناس

السودان ينال عضوية أكبر لجان الاتحاد الدولي لألعاب القوى والوزير يبارك



شارك الموضوع :

توج سكرتير الاتحاد السوداني لألعاب القوى الدكتور مهندس صديق أحمد إبراهيم نصراً جديداً لبلاده باختياره من قبل رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى اللورد سبستيان عضواً بلجنة الاستثمار والتسويق بالاتحاد الدولي وهي من أكبر لجان الاتحاد الدولي إضافة لدوره الناشط في عضويته بالانتخاب بلجنة سباق الضاحية ووصفت دوائر العمل في المنشط اختيار المهندس صديق بأنه ترجمة حقيقية لدوره الفاعل وحراكه الواسع الذي ظل يقوده من خلال تواصله مع فعاليات وأنشطة مؤسسات الاتحادات الدولية والقارية وعلى كافة الأصعدة مشاركاً في المنتديات والمؤتمرات العالمية، ولازمه بدور آخر في مسيرته العلمية والبحثية بالمؤسسات الاكاديمية لمواكبة التطور والتحديث في مناشط ألعاب القوي واختياره يعد كسباً للاتحاد الدولي فالدكتور صديق إبراهيم بمسيرة عمله في ألعاب القوي أصبحت له مرجعيته وتجربته الواسعة وعلاقاته الممتدة التى يستمد منها قدرته على دعم وإنجاح العمل بلجنة الاتحاد الدولي ليس هذا فحسب بل إن ذلك سيكون له مردوده الإيجابي لينال السودان حظه الوافر في الاستفادة من امكانات وموارد الاتحاد الدولي لألعاب القوى.
من جانبه ثمن وزير الشباب والرياضة الاتحادي ووزير الدولة والوكيل النجاحات التي ظل يحققها المهندس صديق إبراهيم لبلاده من خلال تواجده في مؤسسات العمل الخارجي وجهوده مع قادة الاتحاد السوداني برئاسة الفريق الركن يحيي محمد خير للعودة بانشطة ألعاب القوى لسيرتها الأول.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الكترابة

        نجاحات السكرتير لاتقاس بعضوية أحدى لجان الاتحاد الدولى لالعاب القوى بل تقاس بتأهيل وأشتراك أبطال سودانيين فى المسابقات المختلفة وتحقيقهم الميداليات … بلاد توازى أمكانياتها السودان فى العاب القوى وبعضها أقل ولها عشرات بل مئات من الابطال يشاركون يوميا فى البطولات المختلفة التى يرعاها الاتحاد الدولى مثل ( اثيوبيا- كينيا- المغرب – جيبوتى – الصومال )أين أبطال العاب القوى السودانيين حاليا … لايوجد …أين أبوبكر كاكى ؟؟؟ … الاتحاد السودانى لالعاب القوى ينطبق عليه المثل العامى ( عريان من………. ولابس سديرى )

        الرد
      2. 2
        محمود البلك

        حالة مقرفة بقيتو زى المصريين بتفتشو لخشم البقرة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *