زواج سوداناس

السودان يبحث معالجة ديونه الخارجية خلال اجتماعات بواشنطن الجمعة



شارك الموضوع :

يجري وزير المالية السوداني، بدر الدين محمود، مباحثات حول معالجة ديون بلاده الخارجية مع عدد من المسؤولين بالدول الدائنة خلال اجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي المزمع عقدها بواشنطن في الفترة من 15 ـ 17 أبريل الجاري.

وبحسب تقارير صادرة من صندوق النقد الدولي فأن ديون السودان الخارجية قفزت في عام 2008 بنحو 27%، من 32.6 مليار دولار إلى 41.4 مليار دولار في العام 2011، فضلاً عن أن التبعات التي صاحبت انفصال جنوب السودان أدت إلى أن ترتفع قيمة الديون الخارجية الى 43.7 مليار دولار بنهاية العام 2012، فيما تشير تقديرات حديثة الى ان حجم الديون بلغ حاليا قرابة الخمسين مليار دولار في اعقاب حصول الخرطوم على ودائع مالية من دول صديقة.

ويناقش وزير المالية السوداني، على هامش اجتماعات الربيع لمؤسسات “بيرتون وودز” وهي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي قضايا ديون بلاده مع الدائنين بغرض الوصول إلى تفاهمات حول كيفية معالجة الديون ضمن مبادرة الدول المثقلة بالديون (هيبك).

ويقود وزير المالية بدر الدين محمود، وفد بلاده المشارك في الاجتماعات التي ستبحث جملة من القضايا أهمها أداء الاقتصاد العالمي خلال الستة أشهر الماضية.

ومن المقرر أن يلتقي الوزير السوداني بوصفه رئيس مجلس وزراء المالية العرب، مدير عام صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد خلال اجتماعها بوزراء المالية العرب.

ونقلت وكالة السودان للأنباء، الأربعاء أن محمود سيلتقي مدير عام صندوق النقد الدولي ضمن المجموعة الأفريقية الأولى للمحافظين الأفارقة بالصندوق.

كما سيلتقي الوزير السوداني أيضا بمساعد وزير الخزانة الأمريكي، فضلاً عن لقاء آخر مع رئيس البنك الدولي ضمن المجموعة الأولى للمحافظين الأفارقة بالبنك.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *