زواج سوداناس

بدء عمليات فرز الأصوات لاستفتاء دارفور بالخميس



شارك الموضوع :

أغلقت مراكز الاقتراع للاستفتاء الإداري في دارفور بنهاية الأربعاء، أبوابها بعد إكمال المدة المحددة، بينما تبدأ الخميس عمليات فرز الأصوات وإعلان النتائج من داخل المراكز، تمهيداً لإعلان النتيجة النهائية من قبل المفوضية بالخرطوم في مدة لا تتجاوز عشرة أيام.

وكانت تقارير غير الرسمية قد أشارت إلى تجاوز نسبة التصويت في اليوم الثاني 63%. وشهدت مراكز الاقتراع بمختلف ولايات دارفور في اليوم الختامي تدافعاً وإقبالاً غير مسبوقين، مما يرفع نسبة الاقتراع لأكثر من 75%، وفقاً لمراقبين دوليين ومحليين.

ووقف رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني سيسي على سير الاقتراع في اليوم الأخير. وزار عدداً من مراكز معسكر السلام بشمال دارفور. وقال إن المعسكرات شهدت إقبالاً واسعاً من المقترعين.

وأوضح السيسي أن الملاحظات كافة قد تمت معالجتها حتى لا تؤثر في سير الاقتراع. وتابع “الاستفتاء يُعد أحد أهم بنود اتفاق الدوحة للسلام”، معرباً عن أمله في أن يكتمل بصورة تضمن شفافيته ونزاهته.

تجاوز الـ90 %

نائب رئيس المفوضية سجل زيارة تفقدية لمحلية الكومة
من جهته، قال رئيس اللجنة العليا للاستفتاء بشمال دارفور، اللواء جمعة أحمد، إن اليوم الأخير للاقتراع شهد تدافعاً كبيراً من قبل المواطنين لتتجاوز نسبة التصويت الـ90 %، معلناً أن محلية الكومة سجلت أعلى نسبة تصويت بالولاية.

وكان وفد من مفوضية الاستفتاء ضم نائب الرئيس ورئيس اللجنة العليا بشمال دارفور قد سجل زيارة تفقدية لعدد من مراكز الاقتراع بالكومة للوقوف على أداء اللجان العاملة بالمراكز، والتعرف على تقارير رؤساء تلك اللجان ميدانياً.

وأضاف أحمد قائلاً “التقارير الواردة من محليات الولاية، أكدت أن عمليات الاقتراع في اليوم الأخير انطلقت في موعدها المحدد وسط إقبال من الناخبين، ودون أي معوقات أو إشكاليات”، مشيراً إلى وجود 37 مركز اقتراع خاصاً بالرحل.

وفي السياق، أكد نائب رئيس لجنة الشكاوى بالمفوضية القومية لحقوق الإنسان عبدالرحيم محمد صالح، أن استفتاء دارفور سار بصورة طيبة. وزاد “التنظيم والترتيب هما سبب نجاحه”.

وأشار إلى زيارات وفد من الفوضية لعدد من المراكز بشمال دارفور، مضيفاً “لم نلاحظ ما يعكر صفو الاقتراع أو ينتقص منه”، مبيناً أن عملية الاقتراع استوفت كل الشروط القانونية والفنية، مشيراً إلى الإقبال الكبير الذي شهدته المراكز.

معدلات النازحين


رئيس اللجنة العليا للاستفتاء بجنوب دارفور أعلن بدء عمليات الفرز الخميس بحضور المراقبين المحليين والدوليين موضحاً أن النتيجة سيتم إعلانها بالمراكز مباشرة تمهيداً لتسليمها لمفوضية الاستفتاء عبر حكومات الولايات

إلى ذلك، أكد رئيس اللجنة العليا للاستفتاء بجنوب دارفور، صديق الزين، بدء عمليات الفرز الخميس بحضور المراقبين المحليين والدوليين، موضحاً أن النتيجة سيتم إعلانها بالمراكز مباشرة، تمهيداً لتسليمها لمفوضية الاستفتاء عبر حكومات الولايات.

وقال رئيس مركز عطاش للنازحين بنيالا عبدالله عبدالرحمن، إن المركز شهد إقبالاً كبيراً خلال اليوم الثالث للاقتراع، عازياً ذلك لتكثيف التوعية الإعلامية، وتبصير النازحين بأهمية الاقتراع للاستفتاء.

وأضاف “تدافُع النازحين في اليوم الثالث تسبب في تزاحم المواطنين على المركز”. وقال إن عدد المسجلين بالمركز يبلغ 2734 ألف نسمة، وإن معسكرات النازحين بالولاية سجلت أعلى معدلات للاقتراع.

وقال إسحق سبيل من اللجنة رقم 13 بمعسكر السلام للنازحين وفقاً لـ (سونا) إن جملة المقترعين بلغ 43700 مقترع من جملة العدد 47400، منوهاً إلى وقوف مراقبين من الدول الأفريقية وتركيا، بجانب آخرين محليين على سير العمل.

وكان مفوض العون الإنساني بجنوب دارفور يرافقه وفد من المراقبين الدوليين قد تفقدا سير عملية الاقتراع بمراكز معسكرات عطاش ودريج والسلام وكلمة للنازحين.

إلى ذلك شهدت مراكز الاستفتاء بمعسكري أردمتا {أ} و{ب} قطاع {د} للنازحين في الجنينة بغرب دارفور إقبالاً كبيراً في اليوم الأخير، وشهدت حضوراً لمختلف قطاعات النازحين.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *