زواج سوداناس

(سودانير): حجم مديونيتنا تجاوز (39) مليون دولار



شارك الموضوع :

أعلنت الخطوط الجوية السودانية “سودانير” إن حجم مديونياتها حتى نهاية العام 2015م تبلغ 39.706.089 دولاراً، منها 2,624,400 دولار على الحكومة، فيما وصف رئيس لجنة النقل بالبرلمان السماني الوسيلة وضع الشركة “بالحرج” ولفت الى أنها بحاجة لدعم تتجاوز به هذه المرحلة، وحث نواب لجنته لتخصيص ميزانية إسعافية لسودانير بخلاف المعتمدة.
وأقر مدير عام سودانير عبد المحمود سليمان بأن الشركة تعاني الأمرين في إدارة السيولة وإيفاء التزامات الدائنين، وقال إن سودانير تمتلك طائرتين قيد العمل واثنتين تحت الصيانة، وتستأجر طائرات من شركات محلية وعالمية لمدة طويلة وقصيرة المدى لتغطية العجز، وأشار خلال زيارة لجنة النقل البرلمانية أمس، الى أن سودانير صمدت أمام الهجمة الشرسة التي وُجهت لها، وأفلحت في انتزاع أكثر من (40%) من شركة الطيران الإماراتية.
ودافع سليمان عن الشركة وقال إنها تعمل بمعدل (39) رحلة عالمية كل أسبوع إلى السعودية، مصر وعدد من الدول الأفريقية، وأكد أن العقوبات الأمريكية ألقت بظلالها السالبة على الشركة، وانتقد أداء وسائل إعلامية واتهمها بأداء دور سالب وتشويه صورة الشركة، وأكد أن تكلفة العمالة تبلغ (13%) من قيمة التشغيل.
فيما أكد نواب لجنة النقل، أهمية وجود ناقل وطني لخدمة الأغراض غير الربحية لكونه يمثل أحد مقومات الدولة السودانية، ودعا النواب لاجتماع مع وزيري المالية والنقل لاعتماد مبالغ إسعافية للشركة غير الميزانية المصدقة لها، ولفتوا الى أن الخلل بالشركة إداري وليس بسبب العقوبات الأمريكية.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        وحجم مديونية وحجم مديونية في كل المؤسسات الحكومية . الحكاية شنو ؟ قال صديقي : موسم حجاج فقط يغطي كل المديونية إذا كانت هناك ادارة صاح بالمحطات الخارجية .. وحجم موظفين ومدراء يتمتعون بممميزات تقيلة التقول الشركة ربحانه. ويحاسب المواطن العادي بالجرام في الوزن الزائد .. وعينك ما تشوف علة (السراميك) المغطي بـ بطانية. وطبعا خاص بالبطانة .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *