زواج سوداناس

عوض إبراهيم عوض ينتقد إذاعات (إف إم) ويدعو لسحب تراخيص بعضها



شارك الموضوع :

انتقد الخبير الإعلامي د. عوض إبراهيم عوض، إذاعات الـ”إف أم”، وحرض وزارة الإعلام على سحب تراخيص بعضها للمحافظة على الذوق العام، وهاجم القبضة الأمنية ومصادرة الصحف واعتقال الصحفيين.
وكشف عوض عن (20) قناة بالبلاد غالبيتها مملوكة لأفراد، وأكد أن تلك القنوات تواجه مشكلات مالية أجبرت بعضها على التوقف منها قناته، بينما العديد منها مهددة بالتوقف بسبب الأعباء المالية المفروضة عليها حيث تدفع للقمر الصناعي ما بين (30 – 33) ألف دولار من كل قناة بثت أم لم تبث، وطالب بضرورة وجود صندوق لتسيير أعمال القنوات والإذاعات الخاصة.
ولفت عوض لعدم عدالة توزيع الإعلانات الحكومية على الإذاعات والتلفزيونات وقال “البحبوه بدوهو وفي ناس روقوا وغنوا عديل والما بحبو ما بدوهو”، وانتقد إذاعات (إف إم) وقال “أصحاب المحطات دي مفلسين، ما عندهم قروش وبستوعبوا المتدربين وقليلي الخبرة وتشغيلهم بالمجان”، وأضاف “تلقى واحدة أو واحد على الهواء يتلقى مكالمة من مستمع ويسأله أها الليلة كيف فطرتوا؟”.
واعتبر عوض أن تلك المحطات (فتحت الباب لكل زول في الغرفة يبقى مذيع وشاعر، وأي زول صوتو عجبو في الحمام يبقى فنان والغناء فيها رخيص جداً وأقل من هابط)، وقال (ناس محمد ميرغني وعبد القادر سالم غناهم ما لاقين منو 5 ملاليم كلو مستفيدين منو ناس سوسو، ولو سألت الواحدة عن محمد ميرغني تقول ليك دا منو وهي بتغني أغنياته”.
وتابع “إف إم ما فيها قروش عشان كده بتحصل الألاعيب دي”، واستثنى منها إذاعتي أم درمان وساهرون فقط.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *