زواج سوداناس

“كلمة” إنقذت ثلاثة رجال من الموت


علماء: لم يتبق على نهاية العالم سوى "دقيقة" واحدة في "ساعة يوم القيامة"

شارك الموضوع :

قال الجيش الأمريكي إنه ساعد في إنقاذ رجال تقطعت بهم السبل في جزيرة نائية في المحيط الهادئ، بعد أن استخدموا سعف النخيل في كتابة كلمة “النجدة” بالإنجليزية، رافعين سترات النجاة البرتقالية الخاصة بهم.

وكان طاقم طائرة تابعة للبحرية الأمريكية قد لمح الناجين وأرسل بمكان وجودهم إلى أقاربهم، وإلى السفن القريبة في المنطقة. ثم التقط قارب صغير الرجال وأخذهم إلى جزيرة بولاب في مايكرونيزيا، بحسب ما ذكره خفر السواحل الأمريكيون.

وأعيد الرجال بعد ثلاثة أيام من فقدهم.

وكان طاقم البحرية على متن السفينة الأمريكية بي-8 مادفوكس 807 وسفن أخرى يبحثون عن هؤلاء الرجال في المنطقة القريبة من آخر موقع عثر فيه على قاربهم.

وتواصلت عمليات البحث 17 ساعة، في منطقة بلغت مساحتها 286 كيلومترا.

وكان القارب الصغير الذي كان الرجال الثلاثة يركبونه قد انقلب في منطقة نائية من المحيط الهادئ قبل أيام، وظلوا يلوحون بطريقة محمومة بسترات نجاتهم البرتقالية حتى يلحظ أحد مكانهم.
وتمكن الرجال من بلوغ جزيرة نائية، وهناك رسموا باستخدام سعف النخيل كلمة “النجدة” بالإنجليزية.

وشاهد طاقم طائرة البحرية الأمريكية العلامة، وحاول طمأنة الرجال بأنه حدد موقعهم، لكن الرجال لم ينتبهوا حتى ألقى الطاقم بعبوة ممن الدخان في المياه أمامهم، بحسب ما قاله أحد رجال البحرية الأمريكية في مقابلة مع وكالة أسوشيتيدبرس.

وعندئذ هرول الرجال الثلاثة ملوحين بسترات نجاتهم فوق رؤوسهم.

وكانت أسر الرجال قد أفادت بفقدهم الثلاثاء، بعد عدم عودتهم من رحلتهم من جزيرة بولاب حيث يقيمون، إلى جزيرة وينو في مايكرونيزيا.

BBC

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *