زواج سوداناس

عائدون بالنيل الأزرق يشكون تعرضهم للنهب من الجيش الشعبي



شارك الموضوع :

استنكرت ولاية النيل الأزرق الممارسات السالبة التي تقوم بها الحركات المتمردة تجاه مواطني الولاية، في وقت كشفت فيه عن عودة طوعية لأعداد كبيرة من الأسر إلى قراهم من مناطق تمركز الحركات المتمردة بجنوب النيل الأزرق.
وأكد والي الولاية “حسين يس حمد” بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، هدوء واستقرار الأوضاع الإنسانية والأمنية، كاشفاً عن تدفقات كبيرة للعائدين من مناطق التمرد.
من جانبه قال “النذير فضل الله” الناطق الرسمي باسم حكومة الولاية بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، إن العائدين شكوا من تعرضهم للنهب والاعتداءات من متمردي الحركة الشعبية، مشيراً إلى أن حكومة الولاية قامت باستقبال العائدين وتوفير الدعم اللازم لهم من غذاء وسكن بجانب ترحيل البعض إلى قراهم الأصلية، مشيراً إلى الخروقات المتكررة التي يقوم بها المتمردون من اختطاف ونهب للمواطنين.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *