زواج سوداناس

الصيادون العائدون من ليبيا الى مصر: عاملونا معاملة سيئة فى السجن



شارك الموضوع :

عمت الفرحة أهالى قرية برج مغيزل التابعة لمركز مطوبس، لعودة 16 صيادا مصرياً من ليبيا عقب الإفراج عنهم بعد احتجازهم 9 أشهر بأحد السجون الليبية لاتهامهم باختراق المياه الإقليمية الليبية، وهم فى طريق عودتهم من رحلة صيد بجزيرة مالطا مستقلين مركب “أبو هنا”، وهم حسن حمدان حسن شحاتة وحسن مصطفى أحمد كناس وأشرف على حسن مصطفى رزق ومحمد حمدان حسن شحاتة ومحمد أحمد عراقى غريب وعبد الحميد على البهلوان وأحمد على البهلوان وإبراهيم يوسف رزق ونادر إبراهيم الشباسى وشديد مصطفى كناس وحمدى شتا أبو عبده ومندور محمد متولى أبو رزق ومحمد خالد حجاج وحنفى الغرباوى وحمدى أبو شاهين وأحمد عيسوى أبو رزق.

وقال حسن حمدان حسن شحاتة أحد الصيادين العائدين الليبيين عاملونا معاملة سيئة فى السجون الليبية، مؤكداً لم نخترق المياه الإقليمية الليبية، وكنا فى رحلة صيد فى مركب “أبو هنا” ملك أحمد سعيد أبوعبده، من قرية برج مغيزل وبدأنا رحلة الصيد يوم 30 يوليو من العام الماضى فى اتجاه جزيرة مالطا، وكان بالمركب 16 صيادا من قرية برج مغيزل، وأثناء عودتنا وقبالة منطقة “ظهر مالطة” فوجئنا ببعض المسلحين بالأسلحة الآلية يتوجهون إلينا بـ”لانش ليبى” ويطلبون منا إبراز أوراقنا، شاهرين الأسلحة النارية ويتعدون علينا بمؤخرة الاسلحة النارية، ونقلونا لمركب آخر، واستولوا على السمك الذى قمنا بصيده.

وأضاف إبراهيم يوسف رزق أحد الصيادين العائدين اتهمونا باختراق المياه الليبية واحتجزونا بالسجن الليبى وعرضونا على المحكمة التى قضت بسجننا 9 أشهر، وأودعوننا بسجن يدعى “الضمان” فى منطقة تاجور وعاملونا فى السجن أسوأ معاملة، ولم يتركونا إلا بعد اعتصام عدد من ذوينا ببرج مغيزل أمام مقر الخارجية المصرية، وبعدها فوجئنا بالسفارة المصرية بليبيا تتصل بنا وتسأل عنا بعد طول تلك المده من السجن، وبعد قضاء مدة السجن كاملة أرسلت لنا سفارتنا فى ليبيا سيارة لتوصيلنا للمطار التونسى لإعادتنا لوطننا. وقال نادر إبراهيم الشباسى، أحد الصيادين العائدين، عانينا الكثير طوال الرحلة من ليبيا إلى تونس حتى وصلنا مطار القاهرة الدولى، وتم احتجازنا طوال 11 ساعة ، حتى تم الإفراج عنا بالمطار ووصلنا لقريتنا. وقال أشرف على حسن مصطفى رزق، أحد العائدين، أتقدم بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على تعليماته للخارجية المصريي بحسن معاملة المصريين بالخارج، مؤكداً أن رحلات الصيد التى يقومون بها والمخاطر أمر لا يكمن تركه لأن تلك الرحلات مصدر رزقنا، مضيفاً أن هناك منا مرضى بفيروس سى، وغيرها من الأمراض الفتاكة وطالب المسئولين بالاهتمام بالصيادين المهمشين. وأضاف محمد حمدان حسن شحاتة أحد الصيادين العائدين، تعرضنا لأسوأ معاملة من السلطات الليبية أثناء وجودنا بالسجن الليبى، مشيرة إلى أنهم يتحملون الإهانة برغم كبر سنهم وإصابتهم بالأمراض لعدم وجود عمل أخر لنا، ونضطر للسفر فى رحلات المخاطر. طالب أحمد نصار نقيب الصيادين، اللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ بصرف إعانات عاجله لأسر الـ16 صيادا الذين أفرج عنهم مؤخرا من سجون ليبيا، مؤكدا أنهم لا يجدون قوت أولادهم.

كفر الشيخ – محمد سليمان
اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *