زواج سوداناس

لهذه الأسباب يزيد وزن كلّ امرأة بعد زواجها



شارك الموضوع :

تخسر كلّ امرأة الكثير من وزنها خلال تحضيرها لزفافها، أوّلاً لأنّها تتبع حمية
غذائيّة صارمة تساعدها على التمتّع بجسدٍ رشيق وثانيًا لأنّها تحرق المزيد من
السّعرات الحراريّة بفعل نشاطها المستمرّ في تلك الفترة.

خسر كلّ امرأة الكثير من وزنها

خلال تحضيرها لزفافها، أوّلاً لأنّها تتبع حمية غذائيّة صارمة تساعدها على
التمتّع بجسدٍ رشيق وثانيًا لأنّها تحرق المزيد من السّعرات الحراريّة بفعل
نشاطها المستمرّ في تلك الفترة.

لكنّها تعود وتكتسب الكثير من الكيلوغرامات الزّائدة

بعد الزّفاف بفترةٍ قصيرة. وإنّ زيادة وزن المرأة بعد الزّفاف هي حالة معمّمة
يعانيها معظم النّساء.

فما هي أسباب هذه الزّيادة المُفاجئة في وزن السيّدة بعد زفافها؟

في البداية، لا تتعلّق أسباب زيادة وزن المرأة كما يوضح الخبراء بالعلاقة
الحميمة، فهي على عكس ذلك تساعدها على حرق 75 ألف سعرة حراريّة بسبب المجهود
الذي تقوم به، وهو العدد الذي يفقده الشخص خلال المشي أو الركض لمدّة 30
دقيقة يوميًّا”.

لكنّ الحقيقة هي أنّ حالة المرأة المزاجيّة ترتبط بشكلٍ وثيق بزيادة وزنها،
وهذا لأنّها تشعر بعد الزّفاف باستقرارٍ نفسي يدفعها إلى تناول كميّات كبيرة من
الطّعام، ويؤدّي إلى ركون العقل وبعده تباطؤ حركة معظم أجهزة الجسم كالجهاز
العصبي المسؤول، مع التوتّر والقلق، عن فقدان نسبة عالية من دهون الجسم.

كما أنّ الحمل والولادة من الأسباب التي تؤدّي إلى زيادة وزن المرأة، لا سيّما
في منطقة بطنها.

وفي هذا الصّدد، كانت أحدث الأبحاث قد أثبتت أنّ 62 %من السيّدات تزيد أوزانهنّ
خلال العام الأول بعد الزّواج، بسبب تناولهنّ أدوية مانعة للحمل تحتوي نسبة
عالية من الكورتيزون ومواد أخرى محفزّة تزيدنسبة الدهون بالجسم وتُبطئ حركة
الدّورة الدمويّة، ما يؤدّي بالدّهون إلى التّراكم.

MBC

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *