زواج سوداناس

طالبة تقتل زميلها بعدما استدرجها لشقته وحاول اغتصابها



شارك الموضوع :

أنهت طالبة كلية الطب البيطرى حياة زميلها طالب كلية طب أسنان بعد أن استدرجها إلى شقته فى القطامية بزعم التعرف على أسرته إلا أنها اكتشفت عدم وجود أحد بالشقة ومطالبته لها بممارسة الرذيلة معها إلا أنها رفضت وعندما هددها بسلاح أبيض قامت بمسايرته حتى غافلته ووجهت له عدة طعنات أودت بحياته وفرت هاربة.

تفاصيل الواقعة بدأت مع تلقى شرطة النجدة بالقاهرة بلاغا باكتشاف “أ ع أ” 21 سنة طالب بكلية طب أسنان بجامعة المستقبل ومقيم الحدائق، مقتل صديقه “ا أ ا” 21 سنة طالب بذات الجامعة ومقيم القطامية داخل مسكنه. وعلى الفور انتقل المقدم حسام غانم رئيس مباحث القطامية ورجال مباحث القسم وتبين من الفحص العثور على جثة المجنى عليه مسجاة على ظهرها بصالة الشقة “عارية” وبها إصابات عبارة عن ( جروح طعنية بالبطن والصدر )، وتبين سلامة جميع منافذ الشقة وعدم وجود بعثرة فى محتوياتها، وسرقة جهاز كمبيوتر “لاب توب”، هاتف محمول حافظة نقود بداخلها متعلقاته الشخصية.

وبسؤال صديق المجنى عليه قرر أمام النقيب أحمد فراج والنقيب أحمد عاطف، ومعاونى مباحث القسم، بأنه حال تواجده بالجامعة صحبة المجنى عليه اتفقا على التقابل بشقته مساء اكتشاف الواقعة لاستقبال إحدى الفتيات الساقطات، إلا أنه لم يقم بالاتصال به فاتصل به هاتفيا أكثر من مرة ولم يتجاوب معه، فحضر للاطمئنان عليه خشية أن يكون تعرض لغيبوبة سكر حيث إنه كان يعانى من مرض السكر، وقام بكسر باب الشقة واكتشف مقتله. ومن خلال خطة البحث التى أشرف على تنفيذها اللواء هشام العراقى مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة أمكن التوصل إلى أن مرتكبة الواقعة “إ م م” 21 سنة طالبة بكلية الطب البيطرى بجامعة قناة السويس ومقيمة محافظة قنا، وعقب تقنين الإجراءات تم إعداد مأمورية من رجال مباحث القسم وشارك فيها النقيب مصطفى البلتاجى والنقيب محمد زغلول معاونى مباحث القسم وتمكنوا من ضبطها.

وبمواجهتها اعترفت أمام المقدم حسام غانم رئيس المباحث بارتكاب الواقعة، وأضافت أنها تعرفت على المجنى عليه من خلال موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” وفى يوم الحادث قام المجنى عليه باستدراجها لمسكنه بحجة التعرف على أهليته وحال وصولها فوجئت بعدم تواجد أهليته وطلب منها ممارسة الرذيلة معها فرفضت فقام بتهديدها بسلاح أبيض “سكين” إلا أنها قامت بمسايرته وأثناء ذلك غافلته ووجهت له عدة طعنات بالصدر والبطن والتى أودت بحياته.

وأشارت فى اعترافاتها أنها استولت على المسروقات للإيهام بأن القصد من الحادث السرقة وفرت هاربة وأضافت بإخفاء جهاز اللاب توب والهاتف المحمول لدى “ع م ع إ” 22 سنة طالب ومقيم محافظة قنا، وحافظة النقود والسلاح الأبيض المستخدم فى الحادث لدى “ح ص ح ا” 24 سنة طبيب ومقيم محافظة الغربية. كما تم بإرشادها ضبطهما وبحوزتهما المسروقات والأداة المستخدمة فى الحادث، وقرر الثانى قيامه بالتخلص من حافظة النقود بإلقائها بالنيل وأقرا بأنهما على علم بأن المضبوطات من متحصلات حادث قتل وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1550 لسنة 2016م وتولت النيابة العامة التحقيق.

كتب إبراهيم أحمد
اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محتار بس

        ياجماعة في زول فاهم حاجه في الموضوع دا

        الرد
        1. 1.1
          علاء

          ههههههههههههه لا والله نهائى

          الرد
      2. 2
        hisha

        بنت دكرانه…اكتليهوا والله تستاهلي تمثال

        الرد
      3. 3
        الشوالي

        دفاع عن النفس والعرض مافي أي جريمة يستحق …

        الرد
      4. 4
        ديامي قديم

        دافعت عن نفسها وعن شرفها فلها كل التقدير وما في أي جريمة في الحالة دي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *