زواج سوداناس

الحكم بالاعدام شنقاً لشاب قتل صبياً



شارك الموضوع :

أصدرت المحكمة العليا دائرة المراجعة حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً في مواجهة شاب أدانته المحكمة بقتل صبي داخل منزل أسرته بإحدى ولايات دارفور، وألغت دائرة المراجعة في الوقت نفسه قرار المحكمة العليا والقاضي بتوقيع عقوبة السجن (5) سنوات والدية في حق المدان، وخاطبت دائرة المراجعة سلطات سجن كوبر الاتحادي بتنفيذ حكم الإعدام في المدان خلال شهر من صدور القرار.

وتعود تفاصيل القضية إلى أن المدان كان على علاقة بزوجة رجل مقيم في إحدى الولايات وأن المجني عليه وهو شقيق الزوج، حذر المدان عدة مرات من عدم الحضور إلى منزل شقيقه أو مقابلة زوجته، وفي يوم الحادث تسلل المدان إلى المنزل في وقت متأخر من الليل وأن المجني شعر بوجوده وتعارك معه وأن المدان سدد له عدة طعنات أودت بحياته في الحال، وتمكن الجاني من الهروب وتمكن فزع من الأهالي من القبض على المتهم بعد أن عثروا على دماء في حذائه، وتم تسليمه للشرطة والتي حققت معه ووجهت له تهمة تحت المادة (130) من القانون الجنائي القتل العمد، وبعد تحويل الملف للمحكمة أصدرت في مواجهته حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً بعد أن تمسك أولياء الدم بحقهم في القصاص وكذلك أيدت محكمة الاستئناف حكم الإعدام في حق المدان، وألغت المحكمة العليا الإدانة تحت المادة (130) من القانون الجنائي وما ترتب عليها من عقوبة الإعدام وأصدرت حكماً بالسجن (5) أعوام والديه الكاملة مما جعل أسرة القتيل تتقدم بطلب لدائرة المراجعة بالعليا عن طريق الأستاذ عزيز صالح عزيز لمناهضة حكم المحكمة العليا، حيث ألغت دائرة المراجعة الحكم وأصدرت قراراً بإعدام المدان وحددت موعداً لتنفيذه خلال شهر من صدور القرار.

آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *