زواج سوداناس

تلميذ يتغلب على مرارة النزوح ويحصد المركز الأول في امتحانات الأساس بشمال دارفور + صورة



شارك الموضوع :

برغم مرارة المعاناة والنزوح، تمكن التلميذ مدثر عبدالحكم علي الطاهر الذي احرقت قريته بمنطقة (ملم) في شمال دارفور أثناء نشوب الحرب من التفوق في امتحانات شهادة مرحلة الأساس وهو يدرس من داخل أحد أشهر مخيمات النزوح المنتشرة غربي السودان.

وأحرز مدثر الذي يبلغ من العمر 15 عاما 279 درجة بفارق نقطة واحدة عن المجموع الكامل المتحصل من 280 درجة ليحتل مكانا بارزا بين رصفائه المتفوقين.

وتقاطر المئات من قاطني المخيم المتواضع على منزل التلميذ فور اذاعة الخبر، في مشهد غلبت عليه العاطفة والدموع ،حيث أزجى التلميذ في حديث لـ(سودان تربيون) بشكر خاص لوالدته، رقية ادم عيسي، التي اهتمت بتهيئة الأجواء والحرص على تحضير معينات الإضاءة التقليدية لمساعدته في مراجعة دروسه ومقاومة صعوبات الحياة القاسية داخل المعسكر، من بينها انعدام الكهرباء، مبديا أمنياته في دراسة الطب مستقبلا.

ونزح والدا مدثر ، من قرية (ملم) الى مخيم (ابو شوك) الذي يعد الأكبر في شمال دارفور، قبل عدة سنوات مع اشتعال اوار الحرب التي التهبت في الاقليم منذ العام 2003، ونصب والده عبدالحكم علي الطاهر اماما على مسجد ابوشوك ، وحرص على تعليم جميع ابناءه وايصالهم الى مراحل متقدمة في السلم الدراسي.

وكان ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻮﻻﻳﺔ شمال دارفور أعلن ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻷﺳﺎﺱ ﺣﻴﺚ ﻧﺠﺢ 27 ﺃﻟﻒ طالب وطالبة، ﺑﻨﺴﺒﺔ 80.6 % ﺑﻴﻨﻤﺎ بنسبة نجاج عامة بلغت 80 % وتفوق البنات علي البنين الي جانب ارتفاع نسبة النجاح في ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ مقارنة ببقية المواد.

واحرزت محلية الطويشه المرتبة الاولي في النجاح بنسبة بلغت 94 % بينما احرزت محلية الفاشر المرتبة السابعة في الترتيب.

وحصد ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻷﻭﻝ ﺑﺎﻻﺷﺘﺮﺍﻙ الطالبين اسعد صالح رضوان من مدرسة النجاح بالفاشر وزميله مدثر عبدالحكم علي الطاهر من مدرسة معسكر ابو شوك للنازحين شمال الفاشر ﻭحصل ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﻋﻠﻰ ( 279) ﺩﺭﺟﺔ .فيما جاء في المركز الثاني بالاشتراك كل من التلميذه هاجر محمود ابكر صالح والطالب محمد علم الدين علي بمحلية الفاشر بمجموع (277) درجه .

التلميذ مدثر ووالدته قهرا الصعاب سويا في معسكر (ابو شوك) بشمال دارفور

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *