زواج سوداناس

م.طلال منيزل العنزي : حياة في الإدارة



شارك الموضوع :

من منا لا يحتاج إلى الإدارة في حياته؟ من الوزير إلى الوكيل والمدير والأب والأم والتاجر، الجميع لا يستغني عن الإدارة وأساسياتها لتحقيق أهدافه، سواء كانت شخصية أو مهنية أو أسرية أو تجارية، ما يعني أنه لا غنى لأحد عن الإدارة. عند تعاملنا مع أولادنا نحتاج إلى إدارة التربية والتوجيه، والثواب والعقاب، وعند التعامل مع النفس نحتاج إلى إدارة الذات وتنمية المهارات الذاتية، وعند الدخول في مشروع تجاري نحتاج إلى الإدارة المالية وإدارة العمليات والتسويق، وعندما تتقلد منصبا وتصبح مسؤولا تحتاج إلى الإدارة بالأهداف، وإدارة الموارد البشرية، وأساسيات الإدارة العامة لتحقيق أهداف الوزارة أو المؤسسة التي تعمل بها، بالمختصر.. الإدارة هي الحياة، والحياة هي الإدارة.

من أجمل ما قرأت في هذا هو كتاب السفير الوزير الإداري الشاعر الأديب د.غازي القصيبي، رحمه الله، “حياة في الإدارة”، ففيه مبادئ إدارية مستوحاة من الواقع والتجارب الحياتية، ممزوج بخبرة وحكمة المؤلف، كتاب قيم يتحدث عن تجربة المؤلف في الإدارة والمناصب، وكيفية التعامل مع كثير من المتغيرات وفق رؤية واقعية وعملية معتمدة على قواعد وأسس علمية، طبعا هذا الكتاب هو الوحيد الذي انتهيت من قراءته في يومين، وهو الكتاب الوحيد الذي قرأته مرتين، وأكثر ما رسخ في مخليتي مصطلح أطلق عليه المؤلف “أصدقاء المنصب”، وهم الأصدقاء الذين لا يأتون لك إلا مع المنصب، وبمجرد تركك للمنصب يتركونك بسرعة البرق، تجربته فريدة لأنه تقلد مناصب عديدةً ثم تركها، وبعدها عاد إليها من جديد، وبين تلك الفترات، الكثير من الحكايا والكثير من القصص، والكثير من الفوائد الإدارية والحياتية القيمة، أنصح بقراءة هذا الكتاب والنهل مما فيه من فوائد ومفاهيم وقيم، هي عصارة سنوات من الخبرات والتجارب المختلفة والعديدة.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *