زواج سوداناس

الصين ترغب في زراعة “800” فدان بمشروع الجزيرة وأيلا يرحب



شارك الموضوع :

قال محمد طاهر أيلا، والي ولاية الجزيرة، إن “الاستثمارات الصينية في السودان لم تكن وليدة اليوم بل ممتدة منذ عشرات السنين وشهدت تطوراً ملحوظاً في شتى المجالات وهي تعزز العلاقات بين الشعبين”، مشيرا إلى اهتمام رئاسة الجمهورية بالعلاقات السودانية الصينية، وأكد لدى لقائه وفد شركة هوكونبج الصينية للاستثمار الزراعي أمس الأول (الخميس) في مقر أمانة حكومة ولاية الجزيرة، تذليل كافة العقبات والمشاكل التي تعوق الاستثمارات في الولاية بالتفاهم مع الجهات ذات العلاقة والتنسيق مع وزارة المالية وإدارة مشروع الجزيرة والمناقل ووزارة الاستثمار لفتح المجال أمام الشركات الصينية، مضيفا أن الجزيرة تتمتع باستقرار سياسي وأمني وأراض خصبة وري انسيابي مما يشجع المستثمرين على الدخول في شراكات قوية في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والصناعات التحويلية. بينما أكد وفد شركة هوكوبنج الصينية رغبة الشركة في الاستثمار على مساحة (800) فدان من مشروع الجزيرة باستخدام طلمبات الري وإدخال التقانة والميكنة وتدريب المزارعين في منطقة الصحوة المقترحة من قبل إدارة مشروع الجزيرة كمرحلة أولى، وقال الدرديري عبد الرازق ممثل شركة (سي تي سي) للاستثمار إنهم يعملون على التنسيق بين حكومة ولاية الجزيرة وبعض الشركات الصينية لجذب الاستثمارات إلى الولاية من أجل كسب قيمة مضافة لموارد الولاية والاستفادة من الخبرات الأجنبية في المجالات الزراعية والصناعية.
وفي سياق آخر أوضح مصطفى الشامي معتمد محلية شرق الجزيرة أنهم قاموا بحصر (3) آلاف استمارة حيازة لقيام مشروع الإحيمرات الزراعي بعد تبرئة الأرض وطرحها على الشركات الصينية العاملة في المجال الزراعي والحيواني من أجل الاكتفاء الذاتي والتصدير تماشيا مع سياسات الولاية في جذب رجال المال والأعمال والمستثمرين

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *