زواج سوداناس

أبو آمنة: جدية الحوار دفعتنا للعودة إلى الخرطوم



شارك الموضوع :

قال نائب رئيس الجبهة الثورية المعارضة سيد علي أبو آمنة، رئيس الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة، إنهم تلمسوا جدية في الحوار المطروح الآن، مما دفعهم بالعودة للبلاد، مبيناً أن الموقف يحتاج لتكاتف الجميع للدفع بمسيرة الحوار، وإشاعة السلام والاستقرار.

وكان أبو آمنة قد انشق من الجبهة الثورية جناح جبريل إبراهيم، بجانب الانشقاق عن الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة التي تضم فصائل معارضة بشرق السودان.

وأكد أبو آمنة الذي وصل إلى مطار الخرطوم، الأحد، برفقة قيادات من الجبهة، أنهم لم يتعرضوا إلى أي مضايقات بالخرطوم، وهو ما يدعو إلى الارتياح، داعياً الممانعين والرافضين للحوار إلى انتهاز الفرص كافة للدفع بعملية الحوار، والوصول لتوافق يرضي تطلعات الشعب السوداني.

وأضاف “المساحة الآن كافية لإبداء الرأي ولأول مرة ينجح السودانيون في ترتيب داخلي يمكن أن يفضي إلى سلام حقيقي”، مشيراً إلى أنهم اطلعوا على مجريات الحوار، وهو ما يؤكد جدية رئاسة الجمهورية في إتاحة مساحات التعبير عن الرأي واستيعاب آراء غير المشاركين، ومساهمتهم في حل المشكل القومي بالبلاد.

وفي السياق، رحَّب الأمين السياسي للمؤتمر الوطني حامد ممتاز، بعودة نائب رئيس الجبهة الثورية للمساهمة في الحوار والدفع بعملية السلام، وتابع “العودة تمثل إحدى حلقات التكامل بين أبناء الوطن لنبذ الحرب”.

وأبدى ممتاز أمله في أن تدفع خطوة أبو آمنة آخرين ليحذو حذوه، ويلحقوا بقطار الحوار الذي شارف على بلوغ نهاياته.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *