زواج سوداناس

الدقير يُعفي مُساعديه بالحزب ويرفض عودة إشراقة



شارك الموضوع :

أصدر الأمين العام للحزب الاتحادي الديمقراطي، جلال يوسف الدقير، يوم الأحد، قراراً بإعفاء مساعديه من مناصبهم، وأعلن القيام بمهامهم بالتعاون مع الأمناء المكلّفين لحين تعيين مساعدين آخرين خلال أيام، رافضاً قرار مجلس الأحزاب بإعادة المفصولين للحزب.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحزب، محمد الشيخ محمود، أمين الإعلام في تصريحات صحفية، إن قرارات رئيس الحزب صدرت بموجب الصلاحيات الممنوحة له وفق المادة “14ه” من الدستور.

وكان مجلس الأحزاب قد أصدر قراراً ببطلان قرار الدقير بتجميد نشاط مساعد الأمين العام للتنظيم، إشراقة سيد محمود، وآخرين.

وجدّد محمود رفض الحزب الكامل لبعض القرارات التي أصدرها مجلس الأحزاب من بينها إعادة المفصولين، مؤكداً تفنيدهم لكل الدعاوى التي وردت في قرار المجلس، وأضاف “إنها تتعارض مع دستور ولوائح الحزب والأعراف الدستورية في بيان تفصيلي”.

وشدّد على أن الاتحادي الديمقراطي سيسلك كل الطرق المشروعة لمناهضة قرارات مجلس الأحزاب، التي فيها استهداف واضح لدستور الحزب ولوائحه، وفقاً لحديثه.

وأشار المتحدث الرسمي للاتحادي الديمقراطي، أن الحزب لن يتهاون في تنفيذ قراراته ضد المفصولين بالحكمة والحزم اللازمين، حفاظاً على هيبة مؤسساته واستقراره السياسي والتنظيمي.

وأضاف قائلاً “نؤكد لجماهيرنا أن المجموعة التي لفظتها مؤسسات الحزب لسلوكها السياسي والتنظيمي، الذي قدح في أهليتها لا مكان لها على الإطلاق بالحزب”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        atbarawi

        ما كان الحزب ملك لك ولا ورثته من والديك – الدكتاتورية والتقرد والاستعلاء ليست من شيم المثقفين ولا حاملي الدكتواره – اصبروا وصابروا

        الرد
      2. 2
        النيل العظيم

        هذه هى احزاب السودان .. واتفرجوا ببلاش ……. لو لا انقلاب البشير لكن جون قرنق حاكماً الان للسودان ولنصبت المشانق لتصفية العرب ……..

        الحل لحكم السودان هو انقلا ب عسكرى جديد مهما كان سي سوف يكون احسن من الحكومات الحزبية ………هذا مجرد راى شخصى قد يكون صائباً

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *