زواج سوداناس

برلماني: أزمة غلاء الأسعار تتطلب إقالة الطاقم الاقتصادي



شارك الموضوع :

هاجم عدد من النواب البرلمانيين خطاب رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، الذي ألقاه في فاتحة أعمال دورة الانعقاد الثالثة بالمجلس الوطني أمس، ووصفوه بأنه بالإنشائي ودون الطموح، ورأوا أنه لم يتطرق لمعاش المواطنين، وليس فيه جديد ومجافٍ للحقائق لتجاهله تردي الاقتصاد وارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني.
وقال النائب المستقل أبو القاسم برطم في تصريحات صحفية إن خطاب الرئيس إنشائي وليس فيه جديد وشبيه بالخطاب الوزاري، ووصفه بأنه مجافٍ للواقع خاصة في الجانب الاقتصادي لارتفاع سعر الدولار، بالإضافة إلى ارتفاع سعر السكر.
وأضاف: (كنا نتوقع تفعيل موجهات الخطاب الأول والتي شملت الإصلاح الإداري ومحاربة الفساد والتنمية، وانتقد برطم عدم تطرق الخطاب لمسألة معاش المواطنين، ولفت إلى تركيزه على الأداء الحكومي للعام الماضي دون التطرق لأداء النصف الأول من العام الحالي.
من جهته انتقد النائب البرلماني المستقل مبارك عباس عدم اشتمال الخطاب على قرارات اقتصادية حاسمة، وذكر (كنا ننتظر أن يصدر الرئيس قراراً بإقالة وزير المالية والتخطيط الاقتصادي ومحافظ البنك المركزي لفشلهم في إدارة الاقتصاد بالبلاد).
وزاد: الخطاب لم يتطرق لمعاش المواطنين ولدينا أزمة اقتصادية طاحنة بسبب غلاء الأسعار، ونحتاج إلى تغيير الطاقم الاقتصادي ونريد إدارة اقتصادية تدير الأزمة بكفاءة، وطالب الحكومة بتحسين العلاقات الدولية، خاصة مع الولايات المتحدة الأمريكية لارتباط الأزمة الاقتصادية بعدم تمكن السودان من الانضمام لمنظمة التجارة العالمية.
في سياق متصل دافع رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان أحمد التهامي عن خطاب الرئيس، ورأى أنه يعبر عن مرحلة جديدة، ووصفه بالجامع وأن الوزارات معنية بالتفاصيل، وأشار الى أن الخطاب وقف على الأمنية والجنائية بالسودان.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *