زواج سوداناس

آلية الحوار تقلل من لقاء المعارضة في باريس



شارك الموضوع :

قلل الوفد الحكومي المفاوض للمنطقتين، من لقاء المعارضة الذي انطلق بالعاصمة الفرنسية باريس، أمس الاثنين، ويستمر حتى الخميس المقبل ليُناقش تطوير آليات تحالف “نداء السودان” وتوسيعه، ووصف الوفد الحكومي مواقف المعارضة بالضبابية ورأى أنها لا تسهم في حلحلة قضايا الوطن.
وكان قد وصل باريس فعلياً كل من رئيس الحركة الشعبية، مالك عقار، وأمينها العام، ياسر عرمان، بجانب رئيس حركة العدل والمساواة، جبريل إبراهيم، ورئيس حركة تحرير السودان، مني أركو مناوي، والتوم هجو.
ومن المقرر وصول رئيس الهيئة القيادية لتحالف قوى الإجماع، فاروق أبو عيسى، والسكرتير السياسي للحزب الشيوعي، محمد مختار الخطيب، ورئيس حزب المؤتمر السوداني، عمر الدقير، ورئيس حزب الأمة القومي، الصادق المهدي.
وأشار عضو الوفد الحكومي، عضو آلية “7+7″، بشارة جمعة أرور إلى أن الحوار وجد دعماً كبيراً من الأطراف الدولية والإقليمية، وعلى رأسها الاتحاد الأوروبي والأفريقي ودول الترويكا والجامعة العربية.
من جهته طالب المتحدث باسم الحكومة، أحمد بلال، الاتحاد الأفريقي، ومجلس السلم والأمن الأفريقي، بالضغط على الحركات المسلحة لتوقيع خارطة طريق أديس أبابا، مقللاً من تجمع المعارضة بباريس وقال إنه لا يعني الحكومة في شئ.
وأشار بلال إلى أن المعارضة درجت على القيام بالتحالفات من حين لآخر، بجانب إطلاق النداءات والبيانات التي كثرت – على حد قوله – فضلاً عن الاجتماعات من باريس إلى برلين وغيرها، وزاد”أن نهجهم مع المعارضة هو النقاش حول السلام”.
وأكد جاهزية الحكومة للسلام إن كانوا جادين، وذكر (لكننا نتمسك بخارطة الطريق للدخول في الحوار الجاد).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *