زواج سوداناس

عادات رمضانية في أوغندا والصين



شارك الموضوع :

يصوم المسلمون في أوغندا حوالي 12 ساعة في رمضان منذ دخول الإسلام، وذلك لتساوي الليل مع النهار فيها لوقوعها على خط الاستواء.

وعند الغروب قبيل الإفطار، يتجمع الأطفال في القرى المسلمة في أوغندا، ويبدأون بالنداء على الكبار عند كل بيت، ويتجمع عقبها الكبار للإفطار عند أحد المنازل يتم اختياره، ويتناول الأهالي إفطارهم الذي يتكون غالبا من الشوربة والموز المشوي والخبز، عقب تأدية صلاة المغرب.

وفي اليوم التالي، يتم اختيار منزل آخر للإفطار فيه، ومن أغرب العادات لدى قبائل «اللانجو» الأوغندية في رمضان، ضرب الزوجات على رؤوسهن قبل الإفطار، وبرضاها، تقوم بعدها المرأة بتجهيز الإفطار.الصين

نشط في الصين الجهود الخيرية والدينية قبل شهر رمضان، فتلقي الدروس الدينية الخاصة بآداب الصوم والصلوات، ومن أهم المظاهر الرمضانية في الصين، وجود المطابخ الإسلامية التي تقدم الكعك والحلويات التقليدية.

ويفطر مسلمو الصين على التمر والشاي بالسكر، ومن ثم يتناولون الإفطار بعد أداء صلاة المغرب، ويعيش مسلمو الصين مع طائفة تسمى «هان» ويجدون شهر رمضان فرصة للتقارب وتبادل الهدايا بين بعضهم البعض.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *