زواج سوداناس

رئيس حزب تجمع الوسط: الإفادات القادمة للترابي ستكون الأخطر في تاريخ السياسة


الترابي

شارك الموضوع :

انتقد رئيس حزب تجمع الوسط محمد مالك عثمان، بعض ما جاء في إفادة د. حسن الترابي في برنامج شاهد على العصر الذي بثت أولى حلقاته أمس الأول بقناة الجزيرة.
وقال مالك إن الترابي أسقط أشياء مهمة رغم أن الحلقات توثق لسيرته الذاتية، وأشار الى إغفال الترابي لذكر الشيخ صادق عبد الله عبد الماجد، وعلي طالب كمؤسسين لحركة الإخوان المسلمين، وزاد إن الترابي لم يؤسس حركة الإخوان المسلمين، بل غير اسمها فقط لاحقاً.
وأضاف أن المغالطة الثانية كانت في ذكره أن السودانيين رفضوا الاتحاد مع مصر بسبب عداء الرئيس جمال عبد الناصر للإخوان المسلمين، وأوضح أن السودان نال استقلاله في سنة ١٩٥٣م، وهو تاريخ سبق العداء ما بين عبد الناصر والإخوان المسلمين.
وأشار مالك في حوار مع (الجريدة) ينشر لاحقاً أن الترابي بدا أكثر ذاتية في سرد الأحداث ولم يذكر حتى رفاقه في مدرسة حنتوب مثل جعفر نميري ومحمد إبراهيم نقد، وتوقع أن تكون الإفادات القادمة هي الأخطر في تاريخ السياسة السودانية، ووصف الترابي بأنه صندوق أسرار كبير لجميع مراحل الحكم في السودان.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *