زواج سوداناس

الحكومة : لدينا وسائل رسمية تمكننا من فرض سيادتنا على “حلايب وشلاتين”



شارك الموضوع :

جددت وزارة الخارجية تمسكها بسيادة السودان على مثلث حلايب وشلاتين، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير على الصادق إن حلايب وشلاتين سودانيتان، مؤكداً أن السودان لديه من الوسائل الرسمية التى تمكنه من فرض سيادته عليهما بشكل كامل، كاشفاَ عن تجديد السودان لشكواه التي وضعت أمام مجلس الأمن الدولي بأحقيته بالمنطقة، وقال إن هنالك تحركات وترتيبات تقوم بها الجهات المختصة حالياً عبر قنوات مختلفة بينها شكوى السودان أمام مجلس الأمن الدولي، التي تم تجديدها هذا العام، وقال إنه لا إتجاه لاستدعاء السفير المصري بالخرطوم.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Dr. Mo

        سمح . صدقناك

        الرد
      2. 2
        Anjelena

        الذى يفرط فى ارضة يفرط فى كل شئ حتى القيم النبيلة ….يستحسن تمنحو ناس دارفور وكردان والنيل الازرق تقرير مصسرهم اقلاها يعرفون كيف يحمون ارضهم واعراضهم ……..وكنو تحت الحماية المصرية كما كنتم

        الرد
        1. 2.1
          انجلو

          الذى يفرط فى ارضة(أرضه) يفرط فى كل شئ حتى القيم النبيلة()….يستحسن تمنحو ناس دارفور وكردان(كردفان) والنيل الازرق تقرير مصسرهم(مصيرهم) اقلاها ((انهم))يعرفون كيف يحمون ارضهم واعراضهم ……..وكنو(وكونو) تحت الحماية المصرية كما كنتم
          شكرا Anjeleta لاهتمامك ومتابعتك لأخبار السودان .ابيى كيف؟

          الرد
      3. 3
        وطني السودان

        في ستين دهيه يا انجلينا والله انتو المرجعين السودان ناس كساله ومتكبرين وعنصرين ونتمني اليوم.واكد ليك لو الخيار رجع لينا في الشمال كمواطنييين نسبة تاييد الانفصال كان حتكون 300%100.انت تفتكر مبسوطين بيكم خالص كدة يا رمه وفي النهايه انتو الخسرانيين بتفتلو في بعضكم وبتغتصبو في بعضكم.

        الرد
      4. 4
        ودنمر

        يا حيوانة تاني جيتي بالانجليزي يقلع يومك

        الرد
      5. 5
        أمريكي

        بالله شوفوا الخادم دي

        الرد
      6. 6
        كلام

        ههههه الوزير ده مالو يفرفر كدي ؟! هسي سفير السعودية في مصر يسحب عقالو من راسو ويديك جلدتين في ضهرك

        الرد
        1. 6.1
          طارق عبداللطيف سعيد

          ***ده للحريم أمثالك يارمه

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *