زواج سوداناس

الهند ما زالت تطالب بريطانيا باعادة ماسة “جبل النور”، احدى مجوهرات التاج البريطاني



شارك الموضوع :

قالت الحكومة الهندية الثلاثاء إنها ستبذل كل ما تستطيع من جهد لاستعادة ماسة “جبل النور” من بريطانيا رغم ما قاله محامي حكومة دلهي من ان الماسة التي لا تقدر بثمن تعتبر ملك القوة المستعمرة السابقة.

ودأبت الهند على مطالبة بريطانيا باعادة الماسة التي يبلغ وزنها 105 قيراط، والتي كانت اهديت الى الملكة فيكتوريا في عام 1850 واصبحت جزءا من جواهر التاج البريطاني.

والماسة معروضة اليوم في قلعة لندن باعتبارها جزءا من جواهر التاج.

وكان محامي الحكومة الهندية قد فاجأ الكثيرين يوم الاثنين عندما احاط المحكمة العليا في دلهي علما بأن على البلاد التخلي عن ادعاءاتها بملكية الماسة لأنها اهديت الى بريطانيا من قبل احد ملوك الهند في عام 1851، ولم يسرقها البريطانيون كما يعتقد الكثير من الهنود.

لكن الحكومة الهندية قالت الثلاثاء إن الرأي الذي عبر عنه محامي الحكومة لا يتفق مع رأيها، وانها لم تدل برأيها للمحكمة العليا بعد. وتنظر المحكمة العليا في دعوى تطالب بريطانيا باعادة الماسة الى الهند.

وجاء في تصريح اصدرته وزارة الثقافة في الهند “تكرر الحكومة الهندية تصميمها على بذل كل الجهود الممكنة لاعادة ماسة “جبل النور” (كوه اي نور) الى الهند بالتراضي.”

وقالت الوزارة في تصريحها إن الماسة “قطعة فنية ثمينة ذات جذور راسخة في تاريخ امتنا”، وان رئيس الحكومة نارندرا مودي مصمم على استعادتها.

وكان محام في باكستان اقام في العام الماضي دعوى قضائية طالب فيها باعادة الماسة. وكانت باكستان قد انفصلت عن الهند في عام 1947 عقب رحيل الاستعمار البريطاني.

 

BBC

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *