زواج سوداناس

اليابان تواصل دعمها لتعزيز نظم نظافة ولاية الخرطوم



شارك الموضوع :

عقد وفد السودان الزائر لليابان برئاسة اللواء عمر نمر رئيس المجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية بولاية الخرطوم مباحثات مع الجانب الياباني برئاسة ياماموشي كونيهيرو المدير العام لادارة التعاون الدولي للبيئة تطرقت لجهود الجانبين في مجال تعزيز نظم نظافة ولاية الخرطوم وأولويات المرحلة المقبلة من عمر الشراكة بين الجانبين في هذا الصدد .

وقال كونيهيرو إن جدية حكومة ولاية الخرطوم في شأن النظافة واجازتها لبروتكول استخدام المنحة كإطار ملزم وضامن لأقصي فائدة من إنفاذها علي الارض كان اكبر دافع لجايكا للتخطيط لاستمرار التعاون المشترك في المشروع استنادا علي الخطة الاستراتيجية ، موجها لخبراء جايكا بالبدء في وضع برنامج لدعم خطوات التوسع في المحطات الوسيطة وتأهيل مرادم ولاية الخرطوم واعدا بدراسة تطوير جهود ولاية الخرطوم في مجال النفايات الطبية والخطرة…

من جانبه نقل نمر شكر حكومة ولاية الخرطوم لجايكا لدعمها المقدر لعدد من المشروعات الخدمية المهمة بالولاية والتطلع لمزيد من التعاون خاصة في مجال المحطات الوسيطة والمرادم و توليد الطاقة الكهربائية من النفايات ونظام معالجة النفايات الطبية والخطرة.

وكالة السودان للأنباء

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        Dr. Mo

        من وين النفايات الطبية دي اذا المستشفيات مافيها مستلزمات طبية؟

        الرد
      2. 2
        نعم لرفع العقوبات

        ياعمر نمر طالما انو الموضوع بيئة

        اليابان متطورة جدا في الطاقة الشمسية

        اعمل اتفاقيات معاهم في مجالات الطاقة الشمسية والرياح والقطارات

        لتقلل التلوث في السودان

        وتزدهر المناطق البعيدة والزراعة

        الطاقة الشمسية والرياح هي الحل ومستقبل السودان

        العالم الحديث كله يتجه الي ذلك

        عليكم ان تبدو مما انتهي به الاخرون

        حتي نستعيد بعض مما فقدناه في السنين السابقة

        الطاقة الشمسية هي الاقل تكلفة

        وفي المستقبل القريب حتي السيارات والطائرات والقطارات تسير بالكهرباء

        فقدنا البترول ولكن لدينا صحاري وشمس حارة يمكن ان نسد عجزنا من الكهرباء ونصدر كمان

        اذا جلبتم الطاقة الشمسية كمشروع قومي يمكن ان يسكن الناس في الصحراء ومستشفيات في صحراء وقري وماء وزراعة وصناعة وبالتالي انتفي التهميش

        ان لم تستطيع الحكومة توفيرها فاسمحو للشعب وللمستثمرين بادخالها بدون ضرائب وجمارك وغيره

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *