زواج سوداناس

إثر اجتماعات مرت بمراحل حرجة ووصفت بـ”الصعبة”: زين تمضي بالسودان خطوات في العالم الرقمي وتدشن خدمة الجيل الرابع .. التطور الطبيعي للداونلود



شارك الموضوع :

وسط حضور مكثف ضاق به البهو الفسيح، وغصت على إثره ردهات (السلام روتانا)، وبعد أن هدأت خطى العاملين في الشركة في المكان، وتهيأت كاميرات المصورين، واستعد أهل الصحافة والعاملين في وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية لتوثيق الحدث، انطلقت فاعليات المؤتمر الصحفي لشركة زين للهاتف السيار. المؤتمر الرامي لإعلان تدشين زين لخدمة الجيل الرابع تأخر عن موعده بـ(40) دقيقة..
* قاعة الفندق تزينت بلافتات تحمل ألوان شعار الشركة، وكتب عليها (4g) بالخط العريض، بعد أن نجحت الشركة في الحصول على رخصة الجيل الرابع من قبل الهيئة القومية للاتصالات ووزارة الاتصالات قبل شهرين، عقب مساجلات كثيرة ومفاوضات وصفت بـ(الصعبة) بين الجهات الثلاث المذكورة، بحسب ما اعترفت تهاني عبد الله وزيرة الاتصالات، ويحيى عبد الله مدير الهيئة القومية للاتصالات خلال مداخلاتهما في المؤتمر، بعد أن عبرا عن سعادتها بإطلاق زين لهذه الخدمة المتطورة كما وصفت.
* خلال الفعالية تم استعراض كل مزايا الخدمة وتكلفة رخصة الحصول عليها، والتي كشفت عنها (اليوم التالي) في وقت سابق، عقب التوقيع على حصول زين على رخصة الانطلاقة، من خلال حوار أجرته مع الفريق طيار الفاتح عروة العضو المنتدب لزين السودان، وشرح فيه كل تفاصيل خدمة (4g).

1
* “متاحة لكل الفئات”
* بدأ المؤتمر الصحفي بفيلم استعراضي حول مميزات الجيل الرابع، ليتحدث بعدها ياسر حمور، مدير إدارة الخدمات الإضافية بالشركة، شارحا التقنية التي يتمتع بها الجيل الرابع.
* حمور قال إن زين لها شرف تدشين الخدمة كأول شركة في السودان، مؤكدا أن الخدمه ستكون متاحة لكافة الفئات وتتوفر في الهاتف السيار و(الواي فاي)، مشيرا إلى أن هناك خيارات متعددة للمشتركين.
* وكشف حمور خلال استعراضه للميزات عن أسعار باقات الإنترنت، وأوضح أن هناك باقة الـ(16) قيقا بايت بسعر (400) جنيه، لافتا إلى أن هناك باقتين للواي فاي، بجودة عالية الأداء إحداهما بتكلفة (700) جنيه لـ(50) قيقا بايت، والأخرى (1200) جنيه لـ(100) قيقا، وقال إن الخدمة ستساهم في تطبيق البيانات وتتميز بالسرعة الفائقة، كما تمكن من النقل المباشر عبر القنوات التلفزيونية أو المؤتمرات المرئية والدخول على (4) قنوات في وقت واحد.

2
* من “موبيتيل” إلى “زين”
* خلال المؤتمر كان يبدو على الفاتح عروة الارتياح، ولم تفارقه الابتسامة طوال حديثه، وبدأ بتوجيه التحايا لكل من الوزيرة ومدير الهيئة والأجهزة الإعلامية، قائلا: سأبدأ حديثي بنظرة مغايرة لتلك التقنية بالرجوع إلى الوراء والحديث عن بداية انطلاق شركة (موبيتيل) في السودان في العام 1997، والتي بدأت بـ(50) إلى (100) خط بقيمة مليون جنيه، لتحتفل بعدها بعام بـ(10) ألف مشترك، وقال إنه كان حدثا عالميا، وأضاف: عندما انضمت لعالم زين وصلت (3) ملايين مشترك، إلى أن وصلنا (12) مليون مشترك، وأضاف: زين تعتبر أول شركة تقدم خدمة الإنترنت في الهواتف مشيرا إلى أن عدد مشتركي زين الآن في الإنترنت (3) ملايين مشترك من (12) مليونا.
* عروة قال إن الاحتفال بإدخالنا الـ(4g) خطوة كبيرة، واعدا بأن تلحقها خدمات أكبر، مشيرا إلى أنها يمكن أن تبدأ بـ(120) ألف مشترك، إلى أن تصل مليوناً، معلنا أن الخرطوم ومدني وبورتسودان مغطاة الآن بهذه الخدمة، وأضاف أنه في يونيو ستصل الخدمة إلى (21) مدينة في السودان.

3
* “تطور طبيعي”
* العضو المنتدب لزين أكد أن تدشين الشركة لخدمات الجيل الرابع يضع السودان في مقدمة الدول التي توفر هذه التقنية ويضع البلاد في موقع متقدم على الخريطة العالمية في هذا القطاع الحيوي والمهم، وأضاف: أقول بكل ثقة وأنا صادق إن خطوتنا هذه ستلحقها بقيه الشركات.
* بالنسبة لعروة فإن وزارة الاتصالات والمعلومات والهيئة القومية للاتصالات بذلتا جهدا كبيرا، مشيدا بالاهتمام المتواصل الذي أبدياه خلال مراحل التفاوض من أجل التصديق بخدمة الجيل الرابع وقال إن تدشين الخدمة سيدفع بمشاريع الدولة والحكومة الإلكترونية من أجل تسهيل تقديم الخدمات والاستشارات والمعلومات للمواطنين والربط بين الأجهزة والمؤسسات المختلفة، مؤكدا حرص زين على أن تضع مشتركيها على عتبات العالم الرقمي.
* يضيف عروة أن الجيل الرابع يعتبر تطورا طبيعيا متقدما ومترابطا لمسيرة زين في توفيرها أحدث تكنولوجيا الاتصالات وسعيها لرفاهية المشتركين، كما أن الجيل الرابع سيعمل على تحسين شبكات الجيلين الثاني والثالث بإتاحته لسعات أكبر وجديدة لخدمة الإنترنت بالشبكة التي كان يحتلها الذين انتقلوا لتقانة الجيل الرابع.
* وأشار عروة إلى أن تطور تقنية الإنترنت سيسهم في ترقية جميع نواحي الحياة خصوصاً تطبيقاتها في الجانب الصحي كالتشخيص والتطبيب وإجراء العمليات الجراحية عن بعد ومتابعة التقدم في العلوم الطبية خلال المناقشات والعروض التي تتم عبر المؤتمرات المرئية عن بعد وفي مجال التعليم بما ينتجه من نقل المعرفة ومستجدات البحوث من الجامعات والمعاهد العالمية وأيضاً في مجال إدارة الأعمال كما يمكن استخدامه في تبادل الخبرات والمعارف واختصار الجهد والمال والزمن في الاجتماعات عن بعد.

4
“السودان في نعمة”
يواصل عروة حديثه بالقول: نحن في السودان في نعمة لأن تكلفة الإنترنت للشخص المستخدم أقل بكثير من دول المنطقة، عشان كده الناس ما تقول السعر عالي، وأضاف: نحن ننظر للمستقبل وأن هذا التطور سينعكس خيرا وبركة على الاقتصاد والشركات.

5
* “تحية لزين”
* تهاني عبد الله قالت إن قطاع الاتصالات يتميز بسرعة التطور وكل يوم تظهر تقنيات جديدة وحديثة، وبذات القدر تتطلب مواكبة وسرعة من الأجهزة المنظمة، مطالبة الشركات العاملة في مجال الاتصالات بمواكبة التطورات وملاحقتها.
* تهاني أضافت: الوزارة تعمل على مواكبة التطورات التقنية عبر التنافس الحر بين شركات الاتصالات بالتركيز على الجودة والتعرفة المناسبة. وأكدت في المؤتمر الصحفي لشركة زين أن الجيل الرابع يتميز بالسرعة الكبيرة مما يتيح خدمات ذات جودة عالية للمشتركين وهو مرحلة جديدة في خدمات الإنترنت وسبقتها جهود ونقاش فني وتفاصيل دقيقة لضمان تقديم خدمة ذات جودة عالية لمواطني السودان. مبينة أن شركة زين حصلت على الرخصة الأولى، مشيدة بجهودها الجبارة في هذا المجال، وأعربت عن أملها أن تصل الشركات الأخرى لهذه الخدمة عاجلا.
* الجيل الرابع بالنسبة لتهاني يتمتع بسعات وسرعات كبيرة تعمل على مضاعفة كمية المعلومات المتداولة عبر الإنترنت وتخدم قطاعات التعليم والطب ومشاهدة عروض الفيديو بدقة عالية بدون انقطاع ومشاهدة أكثر للقنوات التلفزيونية بسلاسة ووضوح، وقالت وزيرة الاتصالات: ظللنا نتابع في الهيئة والوزارة والشركات النقاش حول التغطية الشاملة وتفاصيل الترددات، وأوضحت أن الشركتين المتبقيتين مازالتا مستمرتين في الحوار والنقاش لتقديم خدمات الجيل الرابع، وختمت حديثها بقولها: التحية لزين والشركات الأخرى تصلها في القريب العاجل.

6
* “واطاتنا أصبحت”
* في رده على أسئلة الصحافيين طلب الفاتح من مدير الهيئة أن يرافقه للمنصة ويرد على الأسئلة بمعيته قائلا إن خدمة الجيل الرابع تحتاج لهواتف ذكية تدعم الخدمة لافتا إلى أن هناك (300) ألف هاتف فقط لمشتركي زين تدعم الجيل الرابع، وأضاف: هذه الخدمة تحتاج إلى تغيير الشريحة.
* وحول ما اذا كانت الـ(16) قيقا كافية لمدة الشهر اكتفي بقوله: “الكوتة دي زي العربية، لما تملاها بنزين ممكن تمشي بيها مشوار واحد أو كذا مشوار”، وأضاف: “نفتخر في زين ونقولها بالفم المليان؛ ممكن تركب عربتك وانت في الطريق السريع ذاهب إلى أي مكان سواء دنقلا أو الأبيض أو أي مكان آخر وبإمكانك تشغيل هاتفك بذات سرعة الإنترنت وأنت في مكتبك”، وأوضح أن تكلفة رخصة الجيل الرابع بتكلفة (55) ألف جنيه.
* وكشف عروة عن تأخير الهيئة القومية للاتصالات ووزارة الاتصالات لشركة زين لإطلاق خدمه إلكترونية، مؤكدا استعداد زين لإطلاقها خلال شهرين، وأضاف: “نحن عايزين نريح الزبون بتاعنا وإذا ما ارتاح واطاتنا أصبحت”.
* العضو المنتدب قال إنه أوقف خدمة تجوال البيانات في العالم مبررا ذلك بالتكلفة الباهظة التي تدفعها الشركة بالعملة الصعبة، وزاد: نحن محتاجين للعملة في الدقيق والدواء، ويمكن أن تتاح هذه الخدمة لمن يأتي ويطلبها ويتحمل تكلفتها الباهظة.

7
* تغطية “50” مدينة
* من جانبه أكد يحيى عبد الله أن الهيئة القومية للاتصالات حرصت على أن تكون الترددات التي تعمل بها خدمة الجيل الرابع متاحة في معظم الهواتف، مشيرا إلى أنه كانت هناك سجالات بين الهيئة وزين قبل منحها الرخصة، وأضاف: لكن بعد التوقيع بشهرين دشنت زين الخدمة، مشيرا إلى أن هناك (50) مدينة ستتم تغطيتها، مؤكدا أن إطلاق الخدمة لم يتأخر، واصفا الاجتماعات التي عقدت طوال الفترة الماضية بـ(الصعبة) وبأنها مرت بمراحل حرجة.

الخرطوم – أميرة الجعلى
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        المسلمي بن المسلمي

        16 GB بي 400 ألف؟؟

        إن شاء الله مادخلت نت ولا عرفتو؟

        ايه الجشع والطمع ده؟

        الرد
        1. 1.1
          ابو طاقية

          16 جيجا يعني محدود لكن برضو ارخص من عندنا هنا في الإمارات الشغل دا غالي

          الرد
      2. 2
        خلوها مستوره

        ياهو دا السودان

        الرد
      3. 3
        محمد

        المستخدم العادي لا يحتاج ل 16 جيجا شهريا
        يفترض توفير 2 و 5 و 10 جيجا يأسعار أقل

        الرد
      4. 4
        Sudanese Citizen

        السيد ابو طاقيه مسألة غالي ورخيص دي مسأله نسبيه تعتمد علي مستوي دخل الفرد،
        كسره:
        لما الزرافه تقول للثعلب المويه حدها الركبه، الثعلب ح يروح فيها اذا ما فهم ان الحد دا يخص ركبة الزرافه، وعلي ذلك قس.

        الرد
      5. 5
        سعدية كنيش

        للنفاق وجوه كثيرة بكرة كلكم تمشو الى مزبلة التاريخ دا الشعب مسكين وما عارف حاجة والشركات مدعومة من الراس …تشاد اثيوبيا ومصر وارتريا كلها ارخص من السودان حاليا وبلاش كذب ولعب بالعقول …..فى قوقل اكتب بس اسعار الاتصالات فى افرقيا والوطن العربى ستذهلون ….الشعب الذى سقط

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *