زواج سوداناس

مقاتلو »أسود الفراتيت» يصدون هجوماً للجيش في منطقة أنقونقو



شارك الموضوع :

وصل عدد من عناصر المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان العاصمة جوبا بعد مغادرتهم مدينة قامبيلا الاثيوبية صباح امس على رحلتين الاولى كان على متن طيران تاركو ضمت القيادات السياسية بقيادة الجنرال يول داك. والرحلة الجوية الثانية التى كانت من المقرر ان تحمل جنودا بحوزتهم بعض الاسلحة لكن ألغيت في اللحظة الاخيرة بدون اسباب معلنة، يشار الى ان رحلتين ربما ستغادران اليوم «الجمعة» من قامبيلا ايضاً تحمل الاولى الجنود ورئيس الاركان الجنرال سايمون قاروج دول، والثانية لزعيم المعارضة رياك مشار الذي من المفترض ان يكون قد تلقى ضمانات على حياته مساء امس من المجتمع الدولي قبل مغادرته اليوم على خلفية اجتماع مفوضية التقييم والمراقبة لاتفاق السلام الذي عقد ظهر امس في جوبا بحضور رئيس المفوضية فستوس موغاي وسفراء الدول الكبرى، وفيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس. حرب إثيوبيا بالجنوب تعهدت حكومة دولة جنوب السودان بالتعاون مع دولة اثيوبيا للبحث عن المسؤولين عن الهجوم على منطقة قامبيلا الاثيوبية واعادة أكثر من «100» طفل تم اختطافهم بواسطة مليشيات قبيلة المورلي يوم الجمعة الماضية، وقال القائم باعمال وزير الخارجية بدولة الجنوب بيتر بشير بندي بانهم يريدون تحديد تلك المليشيات، وألمح الوزير المكلف بان الدولتين ربما تنشأ دوريات مشتركة على الحدود بشأن الحادثة، وان حكومة جنوب السودان وافقت على شن القوات الاثيوبية هجوما مشتركا وتقديم مقاتلي المورلي الى العدالة بعد قتلهم أكثر من «200» اثيوبي ينحدرون من قبيلة النوير، وقال الوزير بيتر بندي ان الاستعدادات العسكرية بين البلدين جارية وان رئيس هئية الاركان العامة للجيش الشعبي الجنرال بول ملونق اوان سيتوجه الى اديس ابابا لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق بشأن كيفية تنفيذ العمليات العسكرية داخل ولاية جونقلي، لكن مصادر افادت ان اثيوبيا قد نقلت بعض قواتها الى حدود جنوب السودان بدعم عسكري يتضمن اسنادا جوياً ينتظرون الاشارة ببدء العمليات لدخول الجنوب. تنسيق جوبا وأديس كشف وزير الإعلام الإثيوبي غيتاشو رضا، أن جيش بلاده أجرى عمليات استطلاع في جنوب السودان ولديه فكرة واضحة عن مكان تواجد الأطفال، مشيرا إلى أن دخول الجيش الإثيوبي سيتم بالتنسيق مع حكومة دولة جنوب السودان. بدوره كشف محافظ مدينة قامبيلا الحدودية جاتلواك توت في تصريحات صحفية بان الاطفال المختطفين تم رصدهم في «البيبور» على مجموعات، وان قوات الجيش الاثيوبي يسعون لتخليص الاطفال دون وقوع اصابات لهم، واشار المحافظ بان حكومة جوبا ليست لديها امكانيات لتنفيذ عمليات مشتركة مع الجيش الاثيوبي لذلك فانه في الغالب ان يقوم الجيش الاثيوبي لوحده بالتدخل وانقاذ الاطفال بعد اعطائه الاشارة من جوبا. ياو ياو ينفي نفى الرئيس السابق لمليشيات الـ«كوبرا» الجنرال ديفيد ياو ياو التابعة لقبيلة المورلي، التقارير التى تتحدث عن تورط مليشيات كوبرا في الهجوم على مدينة قامبيلا الاثيوبية رد على بيان حاكم ولاية بوما، بابا ميدان الذي اتهم مليشيات ياوياو بتنفيذ الهجوم عبر الحدود، لكن مراقبين اعتبروا ان تصريح الحاكم بابا ميدان جاء اثر الخلافات الناشبة بينه ومليشيات الكوبرا التى يقودها حالياً الفريق ركن خالد بطرس ويحاول الصاق التهمة بهم، رغم ان تقارير اخبارية ظلت تشير الى ان المهاجمين لمنطقة قامبيلا كانوا يرتدون زي الجيش الشعبي الحكومي لدولة جنوب السودان، كما ان بعض القتلى منهم من قبيلة الدينكا في اشارة واضحة لمليشيات «ميثانق انيور» الحكومية ويقودها رئيس هيئة الاركان العامة الجنرال بول ملونق. أوروبا تدعو دعا الاتحاد الأوروبي السلطات بدولة جنوب السودان بضرورة القيام بواجبها في إرجاع حوالي 100 طفل اختطفوا من مدينة قامبيلا الأثيوبية. كما دعا إلى ضرورة محاسبة الجناة وإخضاعهم للعدالة، وبعث الإتحاد الأوروبي بتعازيه إلى الحكومة الأثيوبية وأسر الضحايا في الهجوم الذي وقع في منطقة جاكاو بقامبيلا يوم الجمعة الماضية بواسطة مليشيات من دولة جنوب السودان، وأدى الهجوم إلى مقتل حوالي 200 شخص من أهالي القرية وإختطاف أكثر من 100 طفل. وأشار البيان إلى أن الحادثة المأساوية تذكر بضرورة إرساء السلام النهائي وتطبيق العدالة و حكم القانون بدولة جنوب السودان. الفراتيت يصدون الهجوم تمكن مقاتلو «اسود الفراتيت» من صد هجمات لقوات الجيش الشعبي الحكومي التى كانت قد تحركت منذ ايام للهجوم عليهم حيث استطاع الفراتيت صد الهجوم وقتل العشرات من قوات الجيش الشعبي بينما جرح واسر اعداد من جنود الحكومة لم يتم حصرها، يشار الى ان الحكومة هاجمت مقاتلي اسود الفراتيت منذ مساء الاربعاء وانتهى الهجوم ظهر امس. احتجاجات أويل مستمرة رغم المذبحة التى ارتكبتها قوات الجيش الشعبي في مدينة اويل بولاية شمال بحر الغزال، تواصلت احتجاجات المواطنين بضروة اطلاق سراح قيادات قبائلهم المعتقلين المتزامنة مع احتجاجات قوات الشرطة المطالبة بزيادة المرتبات. مخطط هجوم جديد كشفت تقارير استخبارية ان قوات الحكومة تعد لهجوم جديد في الاستوائية مواقع المعارضين المسلحين في مندري ومريدي بولايتي غرب وشرق الاستوائية، وافاد التقرير ان هجوم القوات الحكومية سيكون على معسكرات المعارضة المسلحة الذين من المفترض ان يعدو ثكنتهم الجديدة في مناطق مندري ومريدي. أزمة وقود ودولار شهدت محطات الوقود في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان انعدام للوقود في وقت متزامن مع ارتفاع جديد لسعر الدولار الامريكي في السوق السوداء الى «30» جنيها بعد انخفاضه الاسبوع الماضي الى«28»جنيها، وبحسب شهود فان استمرار نقص الوقود تفاقم خلال اليومين الماضيين مما ادى ببعض اصحاب المحطات البترولية لإغلاق محطاتهم لانعدام الوقود. كارثة أمنية بجوبا حذر عضو البرلمان القومي لدولة جنوب السودان رئيس اللجنة الشعبية لبناء السلام جيمس أقوير، من وقوع كارثة أمنية في جوبا بسبب أراضي وممتلكات النازحين التي تم الاستيلاء عليها من قبل نظاميين إبان اندلاع الحرب بجنوب السودان في ديسمبر 2013 م. وأوضح جيمس أقوير أن المواطنين الذين نزحوا إلى مقر حماية الأمم المتحدة بجوبا يواجهون صعوبات كبيرة داخل المخيم ولا يستطيعون العودة لأن منازلهم تم الاستيلاء عليها من قبل عناصر الجيش الشعبي الذين قدموا من ملكال وبور وبانتيو. مبينا أن اللجنة استطاعت من استرجاع أكثر من «1000» منزل لأصحابها في كل من حي «منقتين ومونكي وجبل دينكا»، لكن معظم أراضي المواطنين مازال يسكنها منسوبو الجيش الشعبي الذين يرفضون الخروج منها. وأضاف أن اللجنة الشعبية لبناء السلام كانت قد طلبت في وقت سابق من قيادة الجيش الشعبي أن تقوم بإجراءت صارمة وطرد أفراد الجيش من منازل النازحين بجوبا ولكن حتى الآن لم يحدث شيء، مناشدا الحكومة باتخاذ إجراءات ضد الجيش الشعبي لإخلاء منازل المواطنين وإعطاء السلام فرصة. انتهاكات ضد المدنيين طالبت منسقية بعثة الأمم المتحدة في منطقة واو بدولة جنوب السودان، السلطات الحكومية بوضع حد للتجاوزات والانتهاكات التي تقع على المواطنين بالمدينة. وأدانت ويني بابي هوقا في خطاب أمام المجلس التشريعي لولاية واو الجديدة صباح أمس، بحضور الحاكم الياس وايا، الأعمال التي وصفتها بغير الإنسانية والوحشية التي ظلت تشهدها مدينة واو طيلة الفترات الماضية. وشرحت أنه برغم عملها في جنوب السودان لأكثر من عشرة أعوام لم تشهد قطع أجزاء بشرية وحرق منازل المواطنين. وطالبت حكومة الولاية بوضع حد لمثل هذه الأفعال التي لا تليق بإنسان مدينة واو الذي يتطلع للسلام. ويذكر أن مدينة واو وضواحيها شهدت توترات أمنية متواصلة، تسببت في مقتل عدد من المدنيين، هذا إلى جانب الاعتقالات التعسفية التي ما زالت مستمرة، وسط اتهامات للجيش الحكومي بالضلوع فيها. مؤتمر للاتحاد الإفريقي أظهرت مصادر مطلعة شاركت بالجلسة المغلقة التى عقدها ممثلو 54 دولة أفريقية بمؤتمر وزراء البيئة الأفارقة لمناقشة واعتماد إعلان القاهرة والتوصيات الصادرة عن مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة الجلسة السادسة الخاصة 2016، عن أن دولة جنوب السودان طلبت أن ترفع التقارير الصادرة عن المؤتمر للاتحاد الأفريقى وأن يعقد الاتحاد اجتماعًا وينظرها. وأضافت المصادر أن ممثل جنوب السودان أيد أيضًا طلب المغرب عرض التقرير عن رئيسها قبل اعتمادها مبررًا وجود فقرة اضافية تنص على عرضها على رئيسها. مؤكدًا أنهم سيرفعون التقرير لرئيس دولتهم. وطالبت باقتراح يحث وزراء البيئة الأفارقة على رفع تقارير بشأن نتائج الدورة بالكامل. وأكدت المصادر أن إثيوبيا وافقت هى الأخرى على اقتراح جنوب السودان بشأن نص عرض التقرير على رئيس كل دولة مضيفة، وقد ذكرت دولة غانا أنه توجد فقرات في التقرير تكلف الدولة كثيرًا من ناحية رأس المال.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Wad Baladi

        يا ناس الانتباهة التعرسة و النفاق و الكذب قدرته ليهم تب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *