زواج سوداناس

حزب الأمة المعارض: لا نرفض مبدأ الحوار مع أية جهة بشرط الشمول



شارك الموضوع :

اعتبر نائب رئيس حزب الأمة القومي الفريق “صديق إسماعيل”، أن ما تم في العاصمة الفرنسية باجتماع قوى (نداء السودان) بالجيد جداً. وقال لــ(المجهر) أمس (الجمعة) إنه مشروع لتوحيد المعارضة من حيث البناء الهيكلي، مشيراً إلى سعيهم لتحقيق أهداف الاجتماع الذي خرج بتوافق حول عدد من القضايا، أبرزها اتجاه إيجاد الحل الوفاقي عبر الحوار الوطني الجاد. وأضاف “إسماعيل” في حديثه بأن اجتماع “باريس” خرج بفتح باب التنسيق بين كل مكونات العمل المعارض، مشيراً في ذات الوقت إلى أنهم لا يرفضون مبدأ الحوار مع أية جهة بشرط أن يكون شاملاً وجامعاً، مضيفاً بأن الحوار الذي يجري الآن بقاعة الصداقة يفتقد للجدية والشمولية.
وسخر “إسماعيل” من الاتهامات التي توجه لقوى المعارضة بفقد قوتها خاصة الحركات المسلحة والاتهامات التي تطالها، بأنها رهينة لأجندات خارجية، معتبراً أنها تفتقر للمنطق ومؤكداً بأن الحركات المسلحة لا زالت تحتفظ بقوتها بالمحيط الدولي، بغض النظر عن ما يجري من عمليات عسكرية بينهم وبين الحكومة، خاصة وأنها تقاتل من أجل قضايا بعد أن فقد المواطن الأمل في المؤتمر الوطني والحكومة. واستبعد “إسماعيل” أية وحدة ما بين الشعبي والوطني بالقريب العاجل.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *