زواج سوداناس

بالفيديو : تأييد مذيعة للتظاهر ضد السيسي يطيح رئيس فضائية



شارك الموضوع :

قرر رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، عصام الأمير، إقالة رئيس قناة “القاهرة” (القناة الثالثة سابقا)، “محي سعد” من منصبه، بسبب تأييد مذيعة برنامج “ثوار لآخر مدى”، المذاع عبر الفضائية، هبة عز العرب؛ لمظاهرات “جمعة الأرض”، التي خرجت 15 نيسان/ أبريل الجاري، والدعوة للتظاهر المقرر يوم 25 من الشهر الجاري، احتجاجا على “التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير المصريتين للسعودية”.

وهذه هي الواقعة الثانية، في غضون شهور قليلة، لاتخاذ إجراءات عقابية بحق أحد العاملين بماسبيرو (اتحاد الإذاعة والتليفزيون) على خلفية توجيه انتقادات للسيسي، وتقرر إيقاف المذيعة عزة الحناوي عن العمل، وتحويلها إلى النيابة، ومنعها من دخول “ماسبيرو”، في الحالة الأولى، على إثر انتقادات شديدة وجهتها للسيسي، وتشبيهها أسلوبه في أحد الخطابات بأسلوب الزعيم النازي “أدولف هتلر”.

وأسند “الأمير” الإشراف المؤقت على القناة لمدير عام البرامج الجماهيرية بها، خالد فتح الله، مدعيا أن البرنامج خرج عن المهنية والحياد، ولم يراع الظروف المتعلقة بالأمن القومي، وفق تقارير إعلامية.

وتضمنت قرارات “الأمير”، أيضا، وقف البرنامج، وإلغاه من جدول البرامج، وتحويل أسرة البرنامج، بمن فيها المذيعة؛ للتحقيق معهم في الواقعة، أمام النيابة الإدارية (المختصة بالتحقيق في المخالفات التي يرتكبها موظفو الدولة).

تفاصيل الواقعة

واستضافت هبة عز العرب، مقدمة برنامج “ثوار لآخر مدى”، عبر شاشة “قناة القاهرة” التي تبث من ماسبيرو، القائم بأعمال رئيس حزب “التحالف الشعبي الاشتراكي” (يساري)، “مدحت الزاهد”، الذي دعا إلى التظاهر يوم 25 نيسان/ أبريل الجاري، وتأسيس حركة على غرار “تمرد”؛ تتولى حملة جمع توقيعات من المصريين كي تطالب بعدم التنازل عن الجزيرتين للسعودية.

وقالت “عز العرب”: “لازم الداعين للتظاهرات يوعوا الناس هما ليه عايزنهم ينزلوا، ليه هما بيقولولهم كده، وإن إحنا بنقول إن ده تنازل عن الأرض”.

ومن جانبه، استطرد الضيف في توضيح إجراءات تدشين حملة وطنية شعبية رفضا لاتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، وعقّبت مقدمة البرنامج: “هل هناك رقم محدد بتطمحوا الوصول إليه، زي مثلا حملة التوقيعات الخاصة بتمرد؟”.

فأجاب الزاهد: “لسه ما وصلناش لده (لم نصل بعد لهذه النقطة)، ولم نناقش هذه الجزئية؛ لأنها مش ساعة صفر”.

ثم وجه انتقادا للحكومة في تعاملها مع الشباب الغاضب والداعي للنزول واتهامه بالعمالة، وتدمير البلد، محذرا من أن العنف يولد عنفا وغضبا أشد من جانب الشباب، ثم انتقل للهجوم على السعودية.

وكانت حركة تحمل اسم “تمرد” حشدت لجمع توقيعات تدعو إلى الخروج في مظاهرات 30 حزيران/ يونيو 2013 للمطالبة برحيل الرئيس محمد مرسي، وتبين لاحقا أنها كانت صنيعة المخابرات المصرية، وذلك بتمويل إماراتي لمؤسسيها، وفي مقدمتهم محمود بدر.

“الزاهد” ينشر الحلقة

ونشر القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي الحلقة، التي تسببت في الأزمة، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وقال: “كان لي شرف الاستضافة في آخر حلقة من برنامج “ثوار لآخر مدى”، مع المذيعة المحترمة هبة عز العرب، وفريق إعداد رائع، أطاح به قرار رئيس التليفزيون، وعزل معهم رئيس القناة، وأحالهم إلى التحقيق، ومعهم عصام سعيد المعد المحترم، وألغى البرنامج من خريطة البرامج بعد تحريض مصطفى بكري على المذيعة، واتهامها بالخروج على المهنية، وعدم مراعاة الأمن القومي”.

وأضاف الزاهد: “الحلقة في كل عناصرها كانت رسالة في حب مصر، ودفاعا عن أمنها القومي، وسيادتها على أرضها وحرية شعبها، بأداء مهني متميز.. تحية لفريق ثوار، ولكل حبة رمل في سيناء”.

بكري يحرض على البرنامج

ولم يفوت الإعلامي المقرب من العسكر، النائب مصطفى بكري، فرصة إذاعة البرنامج وما جاء فيه للتحريض على “عز العرب”، ووصف تأييدها للتظاهر ضد السيسي بأنه دعوة للانقلاب على النظام، متهما إياها بالخيانة، والدعوة لإسقاط الدولة، والثورة عليها.

وصرخ قائلا: “إنتو قاعدين بتعملوا إيه.. انتوا لا عندكوا خبرة، ولا وعي.. التليفزيون المصري يدعو الناس للتظاهر، وإنتو قاعدين تتفرجوا.. الخونة جوه الجهاز الإعلامي الخطير يا بهوات.. الله يخرب بيت اللي ألغى وزارة الإعلام اللي من ساعة ما اتلغت، والعملية بقت سداح مداح.. لا حد بيحاسب حد، ولا حد بيقول لحد إنت بتعمل إيه ..البلد هاتضيع بالشكل ده يا ناس”.

وأضاف: “هل هذه حرية رأي؟ هل حرية رأي إني أشكك في ثوابت وطن، وأقول: اعملوا مظاهرات يوم 25 .. من التليفزيون المصري؟”.

 

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا 

 

arabi21

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *