زواج سوداناس

قادة بالجيش يؤكدون من “سرونق” استمرار العمليات ضد التمرد



شارك الموضوع :

أكد قادة بارزون بالجيش السوداني، استمرار العمليات العسكرية ضد المتمردين كافة، حتى تنظيف آخر شبر في البلاد من “دنس العملاء والمرتزقة”، وذلك خلال زياراتهم وطوافهم على منطقة (سرونق) بجبل مرة آخر، أحد المعاقل التي كانت يسيطر عليها التمرد بدارفور.

وزار قادة الفرقة السادسة اللواء أشرف والفرقة 16 نيالا واللواء شنان والفرقة 21 زالنجي عبود منصور قائد منطقة سرونق، مؤكدين انتصار القوات المسلحة على الخونة والعملاء وأن جبل مرة أصبح نظيفاً من المتمردين.

وحيا قائد الفرقة السادسة القوات المسلحة ونقل لهم تحايا القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة. وجدَّد عزم القوات المسلحة المضي قدماً في تحرير كل شبر من أرض الوطن دنسه العملاء والمرتزقة من المتمردين، واطمأن الوفد وطاف على كل المحاور.

وترحَّم قائد المنطقة العقيد النور أحمد القبة على أرواح الشهداء. وأهدى الانتصار لرئيس الجمهورية ووزير الدفاع. وقال إن السودان لن يؤتى من بوابة دارفور، وإن جبل مرة أصبح نظيفاً ومن تبقى من المتمردين أصبح هائماً على وجهه.

من جانبه، هنأ قائد الفرقة 16 الجيش والشعب السوداني بالانتصار الكبير على فلول الخونة والعملاء. وقال إن سرونق تُعدُّ منطقة مهمة للتمرد، إلا أن أبطال القوات المسلحة أخذوها عنوة واقتداراً.

وبدوره أكد قائد الفرقة 21 جاهزية القوات المسلحة لحسم كافة الذين يروعون السكان ويغتصبون ممتلكاتهم ويعتدون على أعراضهم.

واشتكى المواطنون بالمنطقة مما كان عليه الحال والأموال التي فرضها عليهم المتمردون. وقالوا إنهم عبارة عن لصوص ومنتهكين لأعراض الناس، حيث يمارس قادتهم أقسى أنواع الاضطهاد في حق المواطنين.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *