زواج سوداناس

الحكومة توقع بنيويورك اتفاقية التغيرات المناخية وتطالب برفع الحصار الاقتصادي



شارك الموضوع :

وقعت حكومة السودان مساء امس الاول بنيويورك، اتفاقية التغيرات المناخية التي تم التوصل اليها في باريس في شهر ديسمبر الماضي.
ووقع عن الحكومة وزير البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية د. حسن عبد القادر هلال، وذلك بحضور الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وعدد من رؤساء الدول والحكومات يتقدمهم رئيس جمهورية فرنسا هولاند، ووقعت على الاتفاقيه 171 دولة مما يعكس الاهتمام العالمي بمواجهة التحديات المتعلقة بآثار التغيرات المناخية.
ووفقاً لـ (سونا) امس، فقد خاطب هلال حفل التوقيع، واكد عزم السودان تنفيذ بنود الاتفاقية، واشار الى سياسات السودان وبرامجه التي وصفها بالطموحة في مجالات الطاقة الشمسية وطاقات الرياح والمياه، وكذلك في مجالات وقف تدهور الغابات وبرامج التشجير، ونوه لوجود خطة وطنية تم اعدادها وفقاً لموجهات مؤتمر ديربان، وطالب برفع الحصار الاقتصادي والمالي المفروض على السودان، واكد ضرورة تعزيز روح العدالة والانصاف في التعاون الدولي في إطار الاجماع الذي تحقق حول اتفاقية باريس.
وكان السودان قد قاد مجموعة المفاوضين الافارقة حتى تم التوصل للاتفاق، وتطالب الدول النامية عموماً بزيادة الدعم المالي والفني بما في ذلك نقل التكنلوجيا للتكيف مع آثار التغيرات المناخية والتخفيف من آثارها السالبة.
وسبق ان التزمت الدول المتقدمة بسداد 100 بليون دولار سنوياً بحلول العام2020م لصالح الصندوق الأخضر، وتطالب الدول النامية بالوفاء بها من خلال تعزيز التعاون الدولي وفقاً لمبدأ المسؤوليات المشتركة، باعتبار ان الدول الصناعية المتقدمة هي المتسبب فيما يعانيه العالم من زيادة الاحترار العالمي، كما تم الاتفاق في باريس على خفض الانبعاثات الحرارية.
ويعتبر السودان من بين الدول الافريقية الأكثر تاثراً بالتغيرات المناخية.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *