زواج سوداناس

“أحزاب 30 يونيو” تنقلب علي السيسي في “25 أبريل”



شارك الموضوع :

بعد دعمها لـ”30 يونيو” التي أتت بالرئيس “السيسي”.. الأحزاب والقوى السياسية تنقلب على الرئيس وتقود مظاهرات 25 إبريل

“صباحي” يدعو للمظاهرات لإلغاء اتفاقية تيران وصنافير

التيار الديمقراطي يفتح كل مقراته في مظاهرات 25 إبريل

الدستور يتضامن مع كل الشباب المعتقلين من قوات الأمن

بدأت أحزاب وشخصيات 30 يونيو والتي كانت داعمة لتلك الأحداث الانقلاب الفعلي على الرئيس عبدالفتاح السيسي وخاصة بعد أزمة تنازل الرئيس عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، لتظهر معها غضب شعبي عارم بدأت بجمعة “الأرض والعرض” ليتبعها دعوات للتظاهر في 25 أبريل القادم والتي كانت قد دعت لها نفس الأحزاب.

الدستور والتحالف الشعبي والكرامة والعيش والحرية والاشتراكي المصري والتيار الشعبي والمصري الديمقراطي، أحزاب بدأت في معارضة النظام بشدة وكانت من ضمن المشاركين في جمعة الأرض والعرض، وأعلنت أيضا عن مشاركتها في مظاهرات 25 أبريل.

“مصر مش للبيع”، حملة قادتها تلك الأحزاب في مواجهة اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، والتي تنازلت بموجبها السيسي عن جزيرتي تيران وصنافير، مؤكده ان هدف تلك الحملة هو اسقاط الاتفاقية.

وحذرت الأحزاب من العواقب الخطيرة لتلك الاتفاقية التي تم توقيعها في الخفاء وبعد مفاوضات سرية لم يطلع عليها الرأي العام المصري ولم يتم التمهيد لها بأي شكل من خلال نقاش مجتمعي موسع، يشمل مجلس النواب والمؤسسات المتخصصة ووسائل الإعلام.

كما اكدت قيادات تلك الأحزاب على مشاركتها في مظاهرات 25 أبريل،بل وأصروا عليها خاصة بعد حملات الاعتقال التي طالت العديد من النشطاء السياسيين والصحفيين الداعيين لتلك المظاهرات.

صباحي يقود مظاهرات إبريل

حمدين صباحي زعيم التيار الشعبي أحد وجوه التي كانت داعمة لأحداث 30 يونيو أعلن ولأول مرة قيادته لهذه التظاهرات، مؤكدًا أن التيار سيشارك إلى جانب العديد من القوى والحركات السياسية في حملة “مصر مش للبيع”.

حملات أمنية مسعورة

كما اكد “الدستور”، أحد الأحزاب التي أعلنت عن مشاركتها في مظاهرات 25 إبريل، على رفضة الكامل للحملة الأمنية المسعورة المتصاعدة على مدار الأيام الماضية من القبض على الشباب داخل الجامعات والقبض العشوائي من الشوارع والمقاهي ومداهمة المنازل والتي بلغت ذروتها أمس في حملة فاشلة لترهيب الشباب.

وأضاف الحزب، أنه الشعب المصري له الحق في التعبير عن رفضه لتلك الاتفاقية بكافة الطرق السلمية والديمقراطية والدستورية، مؤكدًا تضامنه الكامل مع كافة المعتقلين.

ضغط شعبي يجبر السيسي

كما أعلن مدحت الزاهد، القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، عن مشاركة التيار الديمقراطي في تظاهرات 25 أبريل المقبل، مشيرًا إلى أن التيار الديمقراطي، قرر فتح كل المقرات لعمل فاعليات وأنشطة لرفض بيع الجزيرتين، وكذلك تشكيل لجان لزيارة الأحياء الشعبية لإعلان رفضهم بيع الجزيرتين، وكذلك حث المواطنين على التوقيع على عريضة “لا لبيع مصر”.

وتابع الزاهد، أن التيار الديمقراطي سيستمر في دعمه للتظاهرات السلمية من أجل خلق ضغط شعبي لإلغاء اتفاقية تعيين الحدود مع المملكة العربية السعودية، والذي تم على إثره إعلان جزيرتي «تيران» و«صنافير» تابعتين للرياض، موضحاً أن التظاهرات لا تهدف الإضرار بمؤسسات الدولة أو التخريب بل إلغاء الاتفاقية فقط.

وأضاف الزاهد “هناك لجان عمل مشكلة للاتفاق على تفاصيل اليوم وسيتم الإعلان عن التفاصيل عند الانتهاء من كل الترتيبات، معتبرًا أن تحذير المواطنين من النزول في ذلك اليوم، رسائل ترهيب ستزيد من صعوبة الموقف، والحل هو إلغاء الاتفاقية لإيقاف الغضب الشعبي خاصة ان الأمر يتعلق بأراض مصرية.

بوابة القاهرة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الاسيوطي

        إنها بداية النهاية لنظام فقد شعبيته وخان الأمانة بعد أن فرط في الأرض وستبقى تيران وصنافير مصرية ….إنها مهزلة أين كانت السعودية عندما احتلتها إسرائيل مرتين لماذا لم تعلن أنها أرضها لقد حان النظام الشعب وسيسقط وتبقى مصر حرة ابية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *