زواج سوداناس

مشعل الغانم : “الحلوى للجميع”



شارك الموضوع :

عندما تعتاد على إعطاء ابنك الحلوى كل يوم، وعلى مدار سنوات، وفجأة تريد منه أن يتوقف عن أكلها، فسوف يصاب بجنون، وقد يدخل بحالة هستيرية قاسية إذا رآك في نفس الوقت تعطي أخاه الأكبر الضعف، ومن نفس الحلوى التي كان يأخذها منك..

لذلك “العدل” اسم من اسم الله الحسنى، لن يصل له بنو البشر، ومن أصول التربية التي قرأت عنها ولم أجربها، محاولة الوالدين العدل بين الإخوة إلى الحد الأقصى، في محاولة منهم لعدم التفرقة بين الأبناء، ولتوزيع شعور الحب والمساواة بينهم..

فقد لا تعلم مساحة الجرح الذي تتركه في صدر ابنك إن علم بفرق “الحب” الذي تكنه لأخيه أو العكس، فلا أحد يتمنى أن يكون أقل من الآخر، وعليك فقط توزيع حصص الحب بالعدل بينهم..

ولا يعقل أن تطلب الحب من أبنائك بالتساوي، وأنت تفرق بين الإخوة بالحلوى، وإن كانت شيئا بسيطا بنظرك، فهي بنظرهم شيء كبير، وإن النار من مستصغر الشرر..

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *