زواج سوداناس

7 نصائح تجنبك ضغوطات العمل وتبعد عنك الاكتئاب



شارك الموضوع :

غالباً ما ترتبط الضغوط النفسية ببعض التغييرات الطارئة على الحياة ومنها بالطبع ما يطرأ في العمل، فعلى سبيل المثال، يشكل التهديد المسرف، التوقعات العالية الأداء أو حجم العمل الخارج عن السيطرة أهم عوامل الضغط النفسي. وتفيد الدراسات أنّه يمكن لحالات كالأرق والاكتئاب، ونوبات الهلع والقلق أن تكون نتيجة ضغوط العمل المفرطة.

وفي هذا السياق تقول الدكتورة صوفي جاسك، أخصّائيّة علم نفس العمل: «لأن الناس يتقدمون في السن، والتغيرات في التكنولوجيا متسارعة فإنّ الحاجة إلى تعلم أشياء جديدة باستمرار يمكن أن يشكل تحدياً، مما يؤدي إلى ضغوط مضافة».

في إحصائية جديدة تبيّن أنّ خمس سكان بريطانيا يعانون من ضغوط العمل، كما أنّ نصف مليون شخص ذكروا بأنهم يمرضون نتيجةً لذلك. ويشرح الدكتور هيرون، أحد خبراء طب المهنة، الأمر قائلاً: «عادةً ما تبدأ المشكلة صغيرة، ولكنها سرعان ما تسوء وتنتقل من مجرد تعكر في المزاج إلى شعور بالقلق الشديد والذعر حول أوضاع العمل، والتي يمكن في نهاية المطاف أنّ توصل إلى التوقف عن العمل لفترات طويلة والاكتئاب».

نصائح سريعة
1- التحدث مع شخص ليس له أي علاقة بالعمل يمكن أن يشكل تعاطفاً مفيداً لتقديم وجهة نظر أخرى.
2- التفكير فيما إذا كان ردودك أفعالك واقعية، لأنّ الكثير من التوتر يأتي من مشاعر مبالغ فيها ولا أساس لها من الصحة.
3- الحرص على التوازن في الحياة والقيام بالأشياء التي تجعلك سعيداً.
4- العمل على فتح قنوات التواصل مع المدير وزملاء العمل، لأنّ الضغط النفسي في كثير من الأحيان، يمكن أن ينتج عن سوء الفهم.
5- الطلب أسبوعياً الجلوس مع مديرك المباشر للحديث معه حول مخاوفك والتخطيط لتقليل عبئ العمل.
6- التفكير فيما يطلبه منك الآخرون: هل هو معقول؟ وهل تحتاج لوقت إضافي كي تتمكن من عمله؟ وهل دوام العمل مناسب لك؟
7- تغيير نمط حياتك كممارسة تمارين رياضية، الحصول على قسط كاف من النوم، وتجنب الكافيين يساعد كثيراً في التخفيف من الضغط النفسي.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *