زواج سوداناس

سكان دارفور يؤيدون الإبقاء على تقسيم إقليمهم لخمس ولايات



شارك الموضوع :

صوت المقترعون في إقليم دارفور لصالح تقسيم إقليمهم إلى خمس ولايات، وفق ما أعلن رئيس مفوضية الاستفتاء عمر علي جماع في مؤتمر صحفي السبت.

اختار 97,72 % من المقترعين الإبقاء على تقسيم إقليم دارفور إلى خمس ولايات، وعدم توحيد الإقليم الغربي الذي مزقته الحرب في كيان واحد، وذلك في استفتاء انتقده المجتمع الدولي وقاطعه المتمردون، وفق ما أعلنت مفوضية استفتاء الإقليم السوداني السبت.

وأعلن رئيس مفوضية استفتاء دارفور عمر علي جماع في مؤتمر صحفي “97,72 % من المشاركين في الاقتراع اختاروا الولايات”. وأكد جماع أن من جملة 3,535,281 مسجلين للاستفتاء، أدلى 3,207,596 بأصواتهم، في استفتاء راقبته جهات دولية من بينها الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي.

وتضمن الاستفتاء الذي أجري في الفترة من 11-13 من نيسان/أبريل الحالي الخيار بين الإبقاء على التقسيم الحالي من خمس ولايات، أو إعادته إلى وضع الإقليم الواحد.

وقاطع الاستفتاء فصائل المتمردين وجماعات المعارضة الرئيسية التي تعتقد أن تقسيم الحكومة للإقليم إلى ثلاث ولايات عام 1994 ثم إلى خمس ولايات في وقت لاحق تسبب في إحكام سيطرة الخرطوم على دارفور وفي اندلاع الصراع بالإقليم عام 2003.

وعبرت واشنطن عن قلقها وقالت إن “إجراء الاستفتاء في ظل القوانين والأوضاع الحالية لا يمكن أن يكون موثوقا فيه من قبل الناس”. فيما يساند البشير، الذي يرأس حزب المؤتمر الوطني الحاكم، خيار الولايات الخمس، ويشدد على أن إجراء الاستفتاء إيفاء باتفاق الدوحة للسلام الذي وقعه عام 2011 مع مجموعة من المتمردين.

فرانس 24

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *