زواج سوداناس

ردود أفعال واسعة لخبر مقتل السودانية “هند”..القضية تصيب رواد مواقع التواصل بالحيرة..البعض يؤكد مقتلها وآخرون ينفون صحته بالأدلة والبراهين



شارك الموضوع :

أثار خبر مقتل الفتاة السودانية “هند” علي يد ابن عمها ردود أفعال كثيرة داخل صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وداخل تعليقات زوار موقع النيلين الذي قام بنشره صباح الثلاثاء من صفحة الصحفية إيمان حموري.
محرر موقع النيلين رصد تعليقات زوار موقعه وزوار الصفحات الأخرى التي قامت بنشر الخبر, التعليقات جاءت منقسمة ما بين مصدق للخبر ومكذب له.
الفئة الثانية من الناس تري أن كل القصة وحي من نسيج بعض الرواد الذين عثروا على الصورة وأردوا جذب أنظار متابعي مواقع التواصل بخبر قيل أنه كاذب.
حيث يري هؤلاء أن التفاصيل التي حملتها القصة تفتقد للمنطق وبرهنوا ذلك بيوم الحادث ويم صدور قرار الإعدام, متابع كتب تعليقه في هذا السياق قائلاً: ” الحادث يوم 12 ابريل و حكموا عليه بالاعدام والإعدام بعد الأشهر الحرم.. دا شنو كلام الشفع دا
هسي دا كلام تنشروا”.
وعى دربه سار هادي وكتب: “معقول يكون صدر حكم الإعدام بهذه السرعة الجريمة يوم 12 ابريل وحكم الإعدام قبل يوم 26 ابريل سبحان الله
إنا لله وإنا إليه راجعون”
محمد أدم السندي كان له رأي آخر: “انتو بتلعبوا بعقول الناس ولا شنو هي بتين الجريمة حصلت لمن يحكمو عليه بالإعدام دا ما تعاطف مني مع الجاني لكن جريمة حصلت أمس وقتل عمد بس طواااالي كدا الزول دا سام نفسو ودوه للقاضي حكمو إعدام يا عالم احترموا عقول الناس .. .
أي مسجون في الباقير لكن حكموا عليه إعدام لسه يا شيخ”.
bushra saad: معقول جريمه حصلت يوم 12 ابريل وحكم علي الجاني بالاعدام ومنتظرين التنفيذ بعد الاشهر الحرم اكيد القاضي والقاتل ووزير العدل والمحامين والشهود والرئيس والشرطه كلهم كانو في العزاء كل واحد طلع القلم ووقع وبصم وخلاص الباقي التنفيذ لولا الاشهر الحرم كان ما شفنا الدموع دي
اللهم ارحم كل حي وميت من عبادك.

هذه كانت أبرز التعليقات النافية للخبر.
أما التعليقات المؤيدة لصحة الخبر فقد جاءت كما يلي:
إدريس علي من صفحة إعلام سوداني: “يا جماعة الخبر دة صحيح لانو بالمنطق ما ممكن كل الصفحات تجتمع على خبر وهو كاذب فقط نقول لا حولا ولا قوة إلا بالله”.
صلاح اليأس من صفحة مراقبون للأحداث: “لا يمكن أن نشك في أقلام نعرفها قامت بنشر الخبر..المؤكد أن الجريمة حدثت بالفعل ولكن الإعلام السوداني لم يتطرق لها.
نجلاء اليمنية من صفحة سودانيون ونفتخر “القصة شكلها بقول حقيقية بس في حبة زيادة شوية زي حكم الإعدام السريع دة”.

محمد عثمان _ الخرطوم

النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        Abo Ahhad

        و هل موقع النيليين عاجز عن التحقق من الخبر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      2. 2
        3li

        يعني الخبرصحيح ولا ما صحيح ؟؟ وبالمناسبة انتوا موقع عندو زوار ومعتمد وبقت المواقع والقنوات العربية بتشيل منكم اخبار .. مفروض توفدوا محمد عثمان المباري لينا صور الجكس ده يمشي يتحقق من الخبر في مكانو .. قدموا خدمة خبرية كويسة وفتشوا ليكم رعاة وافتحوا مجال للاعلانات عشان تسيروا الموقع .. وكان جاتكم قروش كتيرة ادوني حبة انا صاحب الفكرة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *