زواج سوداناس

فيديو.. وزير الري المصري يكشف عن مشروع السودان الجديد «زيرو عطش»



شارك الموضوع :

قال الدكتور محمد عبد العاطي وزير الري والموارد المائية المصري، إن الحكومة السودانية أطلقت برنامجا جديدا تحت عنوان «زيرو عطش»، وهو عبارة عن حفر آبار مياه لتغذية المناطق المحرومة من مياه الشرب في السودان، خاصة في مناطق الجنوب.

وأضاف «عبد العاطي» خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «غرفة الأخبار» المذاع على قناة «سي بي سي أكسترا» أن الحكومة المصرية ستكون أول الداعمين لهذا البرنامج بشكل رسمي، مؤكدا أن مصر أحق من اي دولة أخرى بالمشاركة في مشروع «زيرو عطش».

وناشد وزير الري والموارد المائية، الشعب المصري والمجتمع المدني والجهات غير الرسمية بتعزيز العلاقات بين الشعبين، منوها إلي أن العلاقات هنا علاقات شعوب وليس حكومات فقط.

كريـم الـخطيب
صدى البلد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


27 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Naser

        يمتاز الشعب المصري بالفهلوة (الغبية) والتي تندرج تحت بند ( أضربك وأطبطب عليك)…
        منذ متى تهتم مصر بالسودان وبالذات في موضوع العطش؟…
        انه ( الاستهبال) بعينه…
        تريدون ان تقللوا من صرفنا من مياه النيل وذلك بتشجيع حفر ابار المياه….
        رغم ان السودان لا يستخدم فائض حقوقه في مياه النيل….
        من هنا ندعو المسؤولين الى الالتفات الى حقوقنا وكميات المياه المهدرة التي يتركها السودان وتذهب الى المصريين وذلك بتفعيل المديونية على هولاء ( الاوباش) او بحفر قنوات كبيرة تصل الى غرب وشرق السودان وملئها بالمياه ومن ثمّ توصيل المياه للمناطق البعيدة والنائية، والزراعة فيها….
        زيرو عطش مابحلكم يا زيرو فهم

        الرد
        1. 1.1
          احمد كحيل

          وانت الصادق – جبتها من الاخر بس معنا اغبياء حكومة وشراميط معارضة كل الساسة عاوزين حرق بلد يشقها النيل واهلها عطشى مفترض كل السودان تصلهم مياه النيل ( من هبيلة الى طوكر ومن حمرة الوز الى شلاتين ) يزرعوا ويشربوا والمزيادة السياسية تكون من يفعل هذا يستحق يحكم السودان ومن يفشل يحرق

          الرد
      2. 2
        صحراوي

        اذا سبح القيتون هم بسرقة فاحذر من القيتون حين يسبح !!!

        الرد
      3. 3
        الاسيوطي

        الريبة والشك يقين بعض السودانيين تجاه كل ما هو مصري ولكن لو صفيت النية وتعاونا البلدان ما وجدت مشاكل في المياه والسودان تهطل عليه 400 مليار متر مكعب أمطار سنويا ومياه جوفية متجددة وانهار عديدة فلا يعقل أن تعاني بعض مناطقه من العطش ولا يجوز أن يتنازع مع مصر في حصتها المحدودة التي لا تلبي احتياجات شعبها وأصبحت أكبر مستورد للقمح لعدم وجود مياه برغم سعة الأرض وخصوبتها

        الرد
        1. 3.1
          3li

          لدينا العديد من المشاكل مع مصر .. أولها حلايب
          لدينا حصة قديمة من المياه يجب ان تسدد
          لدينا تعويضات لاهلنا في حلفا
          غير ذلك يجب ان تستمر الريبة والتشكك في كل ما هو مصري
          مسألة تسقط علينا 400 مليار هذه نعمة حبانا بها الله (ماشاء الله تبارك الله) (قل هو الله احد)
          مسألة 18.5 مليار التي يذهب منها 10 مليار لمصر هي ايضا حق كفلته لنا اتفاقية ونريدها كاملة لنزرع زراعة مروية
          —-
          السؤال الذي يجب طرحه لماذا يتوحد السودان مع دولة ترى انه مجرد تابع ؟؟
          لماذا علينا توفير اراضي زراعية لمصر وهي تحتل ارضنا في حلايب ؟؟
          لماذا علينا التعاون مع بلد لم يقم بأي مجهود لمساعدة السودان على رفع العقوبات عنه ؟؟ بل ان اخر تصريح لوزير خارجية هذا البلد ان لا تفرطوا في العقوبات .. أي اجعلوا هناك عقوبات ولكن لا تفرطوا فيها ولا تكثروها

          اكلوا اخوان اتحاسبوا تجار .. نجيب القديم والجديد .. ترجع ارضنا .. يدفع حق المتضريين في حلفا والبحيرة يدفع لها ايجار سنوي .. ترجع كمية المياه التي اخذتوها كدين مستحق .. ثم اوعدك نبدأ صفحة جديدة
          ايوة ايوة اتذكرت .. بما ان كثير من المصريين بتكلموا بنوع من العنجهية ويقولوا ما عايزين البشير لأنه اخوان مسلمين وبيحددوا لينا منو يحكمنا ومنو ما يحكما كأننا حجر قاعدين في السودان .. بعد ما نتحاسب تغيروا النظام عندكم تجيبو لينا رئيس وحكومة جديدة

          الرد
        2. 3.2
          wad nabag

          الاستاذ الاسيوطي السلام عليكم
          الري بالحياط الذي تستخدمه مصر يهدر المياه !! الري الحديث بالتنقيط والرش يوفر المياه وعليه لابد من تحديث اساليب الري لتوفير المياه ,كما يحدث في بعض مناطق السودان, كذلك الزراعه بالبيوت المحميه والتسميد ومكافحه الافات الزراعيه , كذلك بحوث تحسين البذور لرفع مستوي انتجايه الفدان!! واعاده تدوير مياه الصرف الصحي والمياه الجوفيه , واساليب توفير المياه متعدده ومتنوعه .
          يجب ان تبتعد الدوله المصريه واعلامها الكاذب عن اساليب (الفهلوه) عند التعامل مع الشعب السوداني وحكومته عند الرغبه في استغلال الموارد المشتركه لمصلحه الشعبين وما اكثرها ,اول هذه الموارد معادن وموقع حلايب شلاتين والسلفه المائيه المقدره ب300 مليار م.م. والارض المخزن عليها هذه الكميه من المياه او جزء منها 150كيلو شمال حلفا داخل بحيره النوبه .واسوأ اساليب فهلوه الدوله المحروسه واعلام صناعه الكذب المساعده في تطبيق الاجنده الغربيه لايقاف نهضه السودان الزراعيه مقابل حفنه دولارات او اوهام نفوذ اقليمي مفتري عليه لان الاسلوب نفسه تقادم والمحلوسه تتآكل والسودان ينمو وتطبيقه اصبح مستحيلا, ثالثا التعاون مع السودان لزراعه اراضيه الخصبه لغذاء شعوب حوض النيل بدلا عن دفع فاتوره استصلاح الاراض المصريه المكلف والتحايل للاستيلاء علي موارد السودان المائيه والتي يمكن ان تقود الي حروب وعدم استقرار في المنطقه.وشكرا . ودنبق.

          الرد
      4. 4
        ahmed

        الاسيوطي عينك تري المياه ولكن لا تري حلايب المحتله بالجيش المصري

        الرد
      5. 5
        حلايب وشلاتين سودانيه

        ارجوا من ااولاد الرقاصه عدم التدخل في الشأن السوداني التركيز على مشاكلهم
        خليكم في حالكم

        الرد
      6. 6
        وضاح

        على اليمين يحفروا بير واحدة الا يملوا الاعلام والدنيا انو احنا اللى شربناهم واحنا اللى ساعدناهم واحنا … واحنا. يفتح الله … ديل اهل المن والاذى … ما دايرين اى عون من هؤلاء المقطعين … نحن دايرين زيرو علاقات مع هؤلاء الفلاليح

        الرد
      7. 7
        الاسيوطي

        حلايب موضوع شائك فكلا البلدان يدعيان أنهما لهما والسودان إدارتها لفترة ومصر تتمسك باتفاقية 1899 …والسيسي منح ال سعود جزيرتين لا علاقة لهم بهما إلا الرز والشعب المصري يغلي على ضياع حبة آمل من أرضه وانا كمواطن مصري اويد الحلول التي يطرحها السودان

        الرد
        1. 7.1
          3li

          حلايب تم حلها وفقا لاتفاقية 1902 التي هي في الاساس اتفاقية حدودية وكان في بند واحد فقط للمياه
          حلايب سودانية
          بني شنقول اثيوبية
          توضيح نقط الحدود بين السودان واثيوبيا
          تعهد اثيوبي لمصر بعدم اقامة اي منشأة على النيل الا بالتنسيق مع مصر
          اعطاء السودان حق الفيتو في ايقاف اي منشأة اثيوبية على النيل
          ولم يتم بعدها أي نوع من انواع الاتفاقيات المكملة لها في ما يخص الحدود
          1929 اتفاقيى مياه
          1959 مكملة ل1929 ايضا اتفاقية مياه
          أين الحق الذي اعطى مصر حق التنازع؟؟

          الرد
      8. 8
        ود ابوعبيدة

        أخي الاسيوطي منذ عشرات السنين كان حبا لكن من طرف واحد يواجهه تآمر من طرف آخر، مد المتمريدن السودانيين بالسلاح والمال والمأوى، تبنوا قرار حصار السودان من مجلس الامن 1990 الذي دمر البنى التحتية للسودان وافقر الشعب السوداني، تخريب علاقات السودان بدول الجوار خلال التسعينات واصبح السودان يحارب ثمانية دول اضافة لاسرائيل والنرويج ومصر وغيره الكثير الكثير. وتقول لي ريبة وشك؟ هذا يقين.

        الرد
      9. 9
        عازف الكمان

        كتر خيركم وربنا يديم المحبة بين البلدين وأن يتحقق هذا الشعار علي ارض الواقع وان يزول العطش عن اهل السودان وخصوصاً اهل العاصمة بأن تصبح بلا قطوعات للمياه بحيث البلد يشقه النيل من اقصاها الي ادناه

        الرد
        1. 9.1
          wad nabag

          الري بالحياط الذي تستخدمه مصر يهدر المياه !! الري الحديث بالتنقيط والرش يوفر المياه وعليه لابد من تحديث اساليب الري لتوفير المياه ,كما يحدث في بعض مناطق السودان, كذلك الزراعه بالبيوت المحميه والتسميد ومكافحه الافات الزراعيه , كذلك بحوث تحسين البذور لرفع مستوي انتجايه الفدان!! واعاده تدوير مياه الصرف الصحي والمياه الجوفيه , واساليب توفير المياه متعدده ومتنوعه .
          يجب ان تبتعد الدوله المصريه واعلامها الكاذب عن اساليب (الفهلوه) عند التعامل مع الشعب السوداني وحكومته عند الرغبه في استغلال الموارد المشتركه لمصلحه الشعبين وما اكثرها ,اول هذه الموارد معادن وموقع حلايب شلاتين والسلفه المائيه المقدره ب300 مليار م.م. والارض المخزن عليها هذه الكميه من المياه او جزء منها 150كيلو شمال حلفا داخل بحيره النوبه .واسوأ اساليب فهلوه الدوله المحروسه واعلام صناعه الكذب المساعده في تطبيق الاجنده الغربيه لايقاف نهضه السودان الزراعيه مقابل حفنه دولارات او اوهام نفوذ اقليمي مفتري عليه لان الاسلوب نفسه تقادم والمحلوسه تتآكل والسودان ينمو وتطبيقه اصبح مستحيلا, ثالثا التعاون مع السودان لزراعه اراضيه الخصبه لغذاء شعوب حوض النيل بدلا عن دفع فاتوره استصلاح الاراض المصريه المكلف والتحايل للاستيلاء علي موارد السودان المائيه والتي يمكن ان تقود الي حروب وعدم استقرار في المنطقه.وشكرا . ودنبق.

          الرد
      10. 10
        hiebies

        توجه السودان للاستثمار الزراعى مع مجموعات خليجية كمشروع امطار يعتمد على المياه الجوفية ولا توجد خرائط وابحاث استكشافية للمياة الجوفية بالسودان فمن خلال مشروع زيرو عطش يمكن للحكومة المصرية عمل مسح لتواجد المياة الجوفية وكمياتها بحيث تدخل الشركات المصرية باحسن المناطق . لانرحب بالوجود المصرى بالسودان بكل اشكاله حتى ينجلى موضوع حلايب و شلاتيين وبعدها لكل مقال مقام . ورسالة لمصر حكومه وشعبا ( الجيل الحالى فى السودان غير الاجيال السابقة )
        يعنى بصراحة عندنا مصلحه مرحبا مافى لم الثلاث ورقات بتاعتك وانقلع كانت ذمان مع الجيل السابق ناس التاريخ المشترك والمصير الابدى

        الرد
      11. 11
        أدروب سوداني وبس

        عايزين مشروع زيرو موية…
        يعني ببساطة تغيير مجرى النيل نهائيا … بدل نيلنا (( حقنا برانا )) ما يمشي مصر من حلفا يمشي الخلى وأفضل لو حولتو فرع يمتد ليصل شمال كردفان ودارفور .. زيرو عطش شنو .. بلا خيبه …

        حلايب سودانية… والمقاومة المسلحة أصبحت ..واجب وطني …

        الرد
      12. 12
        أبوعبدالله

        عندنا اغبى وزير
        يجب ايصال مياه النيل بعد صلاحيتها للشرب للجميع اغنام وابقار لا لحفر الآبار يجب شن حملة ضد حفر الآبار واستعمال المياه المالحة في الشرب يجب استعمال مياه النيل للجميع وايصال المياه بانابيب ذات اقطار كبيرة للشرق والغرب خاصة بورتسودان وكسلا والقضارف ودارفور وكردفان باقطار كبيرة جداً او لنعطي شيء للتخبر بحفر نهر للشرق ونهر للغرب
        يا جماعة الشرق انتم لسع ما بديتوا حفر لو بالطورية وناس دارفور احفر للنيل اعملوا ليكم شهامة بدل الاحتراب في الفاضي وصلوا مياه النيل واشرب وازرعوا وخلونا نستفيد من حصتنا وزيادة (الديون ترجع)

        الرد
      13. 13
        essam nourii

        اتمني من حكومة السودان ازكي من المصرين المحتلين حلايب وشلتين

        الرد
      14. 14
        essam nourii

        ارجو من حكومة السودان ان تكون زكبة

        الرد
      15. 15
        wad nabag

        لغرض في نفس يعقوب سال الوزير المذيعه لماذا لم تساليني عن برنامج زيرو عطش السوداني وقد ذكرته لك ؟ وعند استدراكها وسوالها لم يطرح الوزير مساعده مصر للسودان لحفر ابار المياه الجوفيه اعتباطا بل لغرض خفي وهواستكمال البيانات عن كميه المخزون الجوفي المتجدد للمياه بالسودان الذي قدر (الاسيوطي )سقوط الامطار فيه ب 400مليار م.م.. سنويا !! هذا ومن ناحيه اخري تناقلت الاخبار بناء مصر لنفق تحت قناه السويس لنقل مياه النيل لترعه السلام في سيناء ومن ثم الي عده جهات خارج حوض نهر النيل !! مع اعتقاد البعض بانه لا يجوز أن يتنازع السودان مع مصر في حصتها المحدودة 55 مليار تساوي التي لا تكفيها بالرغم من سعة ارضها وخصوبتها كما يزعمون.
        لقد بدأ التفكير والتخطيط والحسبه للمياه الجوفيه بالسودان من الاخوه الاسقاء في شمال الوادي من بعد سحب البساط من تحت اقدام الاداره المنفرده والفاشله لمياه النيل بقسمتها السابقه الغير عادله والاستئثار بالكهرباء المستنبطه من السد العالي برغم الوعود الجوفاء والكاذبه باناره مدن شمال السودان !!! فهل لنا بعد كل هذا الفيض من اامؤشرات السلبيه ان لانتشكك في سؤ النوايا يااستاذ الاسيوطي ؟
        لقد ان الاوان للتفكير في الانضمام لعنتببي لزياده حصتنا من المياه وبناء بقيه سدودنا لاستكمال اخذ حصتنا برغم قلتها والسلفه المائيه المقدره ب 300مليار م.م. وايتكمال بناء نهضتنا الزراعيه المشروعه التي تاخرت كثيرا لسد فجوه الاطعام الاستراتيجيه. وطرح ملف حلايب وشلاتبن للتحكبم الاقلبمي والدولي. والله من وراء القسد …. ودنبق

        الرد
      16. 16
        sudania

        ود نبق..ما شاء الله عليك ما خليت كلام يتقال

        الرد
      17. 17
        ahmed

        العلاقات السودانية المصرية مبنية علي ان تكون مصر صاحبة المصلحة الكبري فالشقيقة الكبري مصر لم ترد التقدم للسودان يوما من الايام ولا ان يلتفت لاستثمار المياه ولقد عارضت مصر خزان مروي بشدة علي السودان ان يتجه الي اثيوبيا ويقيم معها تكامل اقتصادي واستثمار زراعي وبعد ستاتي مصر طائعة لانها في حوجة الي السودان لتسوية مشاكلها مع اثيوبيا
        انتهي عهد التبعية والازلال اعتقد ان هذا هو تصور شعب لا قضية حكومة ستذهب انشاء الله وياتي للسودان من يرد له حقوقه المغتصبة من حلايب وشلاتين وجزء من مديرية حلفا ,,,,,

        الرد
      18. 18
        حدباي

        للاسف كل ما تحاول الحكومة بناء سد للحصول علي قليل من حصتها في مياه النيل تقوم المظاهلرات والاعتصامات وتظهر قضايا مفتعلة ضد بناء السدود .. صحيفة الراكوبة وغيرها هم اعداء التنمية وهم ضد الشعب السوداني وما بيهمهم لانهم مدعومين بالدولار من اعداء السودان

        الرد
      19. 19
        منتدي

        للاسف كل ما تحاول الحكومة بناء سد للحصول علي قليل من حصتها في مياه النيل تقوم المظاهلرات والاعتصامات وتظهر قضايا مفتعلة ضد بناء السدود .. صحيفة الراكوبة وغيرها هم اعداء التنمية وهم ضد الشعب السوداني وما بيهمهم لانهم مدعومين بالدولار من اعداء السودان

        الرد
      20. 20
        أبو هاجر

        زيرو عطش برنامج طرحته ولاية شمال كردفان؛
        يمكن يتنفّذ بتحويل مجري النيل يدقش الخلا وبدل ما ناس أم درمان كل سنة بيقولوا السيل جانا من كردفان ناس شمال كردفان يقولوا الموية جاتننا من أم درمان مع حل مشكلة السيول بتدفق الوديان في المجرى الجديد.
        وكمان نطالب بتفريغ حلفا من مياه السد أو يرجع مثلث حلايب. أو نفتح لمياه السد تدقش الصحراء!
        فكرة.

        الرد
      21. 21
        giedooo

        يا زول ومن قال ان مصر تريد علاقه معكم ما هو عندكم لكى تساوم مصر عليه؟؟؟؟ النيل مجره طبيعى اما انتم فلا نريد التعامل معكم واهل حلايب يردون الاضمام الابدى مع مصر تحس ان السودان دوله عظمه يا حبيبى تعلا شيل السودانين من مصر فى كل مكان سودانى اخاف افتح علبه سجاير يطلع منه سودانى عيشين فى فقر حته بعتم قوات لليمن كمرتزقه والسعوديه اعطتكم ظهرها رئيس بلدك شخص غير مرغوب به فى اى بلد

        الرد
        1. 21.1
          مجدى

          ريس بلدى وعاجبنى الكلام على ريسك المكروه فى كل الدنيا نحن مرتزقة يامعفن نحن جيشنا السودانى شارك فى حرب الكويت ادوهم مظروف ملان دنانير وضعوه ارضا وتحركوا صوب الطائرة موقف حقيقى وليس من انتاج روتانا سينما ريسك الواطى مكروه فى كل الدنيا مواقف مخزية حطت راس مصر فى التراب قفل الانفاق على الفلسطنين قتل العزل فى رابعة بدم بارد انقلب على الرئيس المنتخب الوحيد فى مصر ديمقراطيا محمد مرسى وزج به فى السجون يعنى اتى بليل على ظهر دبابة فشل فى لم الزبالة لانه زبالة حتى امتلات مصر فى عهده النتن بفيروس السى وب وشردكم حتى هاجرتم الى السودان اخاف افتح علبة سجارة يطلع لى مصرى تعال شيل المصريين الملوا السودان وروح لسيدك السيسى الى باع صنافير وتيران للسعودية كل دة عشان خاطر الرز ومش بعيد يلبس ابوالهول عقال وبكرة تسمع الجيزة والمنوفية والاسكندرية تبع الامير السعودى

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *