زواج سوداناس

إنقطاع أدوية مرضى الفشل الكلوي والتأمين الصحي يقر بانعدامها في الولايات



شارك الموضوع :

كشف عدد من مرضى الفشل الكلوي، عن نقص في الأدوية الملازمة لغسيل الكلى، منذ أكثر من أسبوعين، في وقت أقر مدير الإمداد الدوائي بالصندوق القومي للتأمين الصحي بانقطاع تلك الأدوية لتوقف الشركات عن استيرادها.
وقال عدد من المرضى بمركز غسيل الكلى بسنار لـ(الجريدة) أمس، إنهم يعانون من نقص في الأدوية الملازمة لغسيل الكلى، وذكر المريض عبدالله عثمان (نعاني من نقص في حبوب الكالسيوم منذ أكثر من أسبوعين الأمر الذي زاد من معاناتنا)، وأوضح أن انعدام الحبوب يؤدي الى إحساس المريض بآلام في المفاصل.
وأضاف أن هناك نقص في حقن إيبركس والتي تعمل على تثبيت الهيموقلوبين في الدم، وكشف عن نزول الهيموجقلوبين لدى مريضين وتحويلهما لقسم الطوارئ.
كما اشتكى المريض معاذ من انعدام الأدوية في جميع الصدليات بالتأمين أو غيره.
في ذات السياق أكدت المديرة الطبية لمركز غسيل الكلى بمستشفى سنار د. نهى محمد علي انقطاع الأدوية الملازمة لمرضى الفشل الكلوي في عمليات الغسيل، خاصة حبوب الكالسيوم المتعلقة بالعظام والتي يؤدي نقصها لهشاشة العظام، وحقن إيبركس التي تعمل على تثبيت الهيموقلوبين.
وذكرت المديرة الطبية أن المركز يستقبل (131) مريضاً منهم (20) يأتون للمراجعة، وأوضحت أن أغلب المرضى من الفئات الضعيفة ولا يستطيعون الحصول على الدواء، وتابعت أن هناك مرضى اضطروا لشراء الحبوب بالسوق الأسود بأكثر من 100 جنيه، ونوهت الى أن تلك الأدوية في الوقت الراهن أصبحت منعدمة من صيدليات التأمين الصحي ومن الصيدليات الخاصة، وطالبت الجهات المسؤولة بتوفير الأدوية الدائمة لمرضى الكلى لجهة أن نقصها يؤدي الى تأخر حالتهم والمرضى، ونبهت الى أن المرضى لا يتحملون نقص الأدوية الذي يؤدي الى تأخير حالتهم ويعرض حياتهم للخطر.
ومن جهته أقر مسؤل الإمداد الدوائي بوزارة الصحة الاتحادية د. عصام محمد علي بانقطاع حبوب الكالسيوم ووجود شح فيها بسبب عدم توفيرها من الشركات المستوردة لأسباب مختلفة لم يذكرها، وأشار الى توفر أيبركس في الإمدادات الطبية، وعزا عدم توفره في الولايات لجهة أن الكميات غير كافية.
وكشف عصام عن تراجع الكميات المخصصة للولايات من (37) ألف حقنة إمداد يكفي لمدة (3) أشهر الى (10) آلاف حقنة لذات المدة، وأبان أن التوزيع للولايات يتم حسب احتياجاتها، ونبه الى أن أكثر الولايات حوجة هي ولاية الجزيرة تليها نهر النيل والنيل الأبيض.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *