زواج سوداناس

الأردن.. منع عرض لفرقة لبنانية تدعو لـ”الحرية الجنسية”



شارك الموضوع :

منعت السلطات الأردنية فرقة موسيقية لبنانية لها شهرة على المستوى الدولي من الغناء في البلاد لأسباب وصفت بالأخلاقية.

وتشتهر فرقة “مشروع ليلى” دوليا بموسيقى البوب التي تغلب عليها آلة الكمان مع كلمات عربية . وكثيرا ما تتناول أغانيها موضوعات مثيرة للجدل مثل الفساد والرقابة والحرية الجنسية.

وقالت دائرة الآثار العامة في الأردن في بادئ الأمر إنها لن تسمح بالعرض المقرر في المسرح الروماني في العاصمة عمان في وقت لاحق هذا الأسبوع لأنه يتعارض مع “أصالة” الموقع القديم.

ومع ذلك قال خالد أبو زيد – محافظ عمان – لأسوشيتد برس الأربعاء إن الفرقة محظورة لأن حفلاتها “تتناقض” مع القيم والمعتقدات لكافة الأديان السماوية

وتقوم الفرقة حاليا بجولة عالمية للترويج لأحدث ألبوماتها “ابن الليل”، الذي يحمل صورة رجل بجناحين ويضع قناع ذئب.

وانتقدت بعض وسائل الإعلام المحلية في الأردن الصورة ووصفتها بأنها شيطانية.

ويقول عازف الجيتار فراس أبو فاخر (28 عاما) إن الفرقة فوجئت بمعرفة إلغاء التصريح. وأضاف أن الفرقة قدمت ثلاث حفلات في المسرح الروماني من قبل، وكذلك في مختلف أنحاء الأردن.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *