زواج سوداناس

مصر توجه ضربة جديدة إلى «الإخوان»



شارك الموضوع :

وجّهت وزارة الداخلية المصرية، أمس، ضربة جديدة إلى تنظيم الإخوان الإرهابي، عقب أن تم إلقاء القبض على مسؤول ما يسمى «ألتراس نهضاوي»، وعدد من أعضاء هذه المجموعة التي تعمل على إثارة أعمال الشغب والعنف والتعدي على القوات والمنشآت العامة والخاصة، دون ارتباطها بصورة مباشرة بالتنظيم من خلال الاندساس في المسيرات والتظاهرات.

ووفق بيان صادر عن الداخلية المصرية، فإنه «تنفيذاً لإذن الضبط والإحضار الصادر من النيابة العامة في هذا الشأن، فقد تم ضبط مسؤول إحدى مجموعات (ألتراس نهضاوي) بمحافظة الجيزة، ويدعى أحمد السيد عبد الحي صالح مشهور، وأحد أبرز معاونيه، وعدد من أعضاء (ألتراس نهضاوي) بمحافظات مختلفة».

مضبوطات

وعُثر بحوزة مسؤولي المجموعة المشار إليها على العديد من الأوراق التنظيمية والمضبوطات، أبرزها «خطة المجموعة للإعداد والتجهيز للمشاركة في فعاليات 25 أبريل السابقة»، كما عُثر بحوزتهم على الهيكل التنظيمي للمجموعة، متضمناً التسلسل القيادي الهرمي برئاسة المذكور، وتحديد مسؤولي العمليات التنظيمية المختلفة (توزيع التكليفات والدعم المادي واللوجيستي، وتوفير الأسلحة، وتنظيم أعمال الشغب، والاتصال بين عناصر الألتراس وتحالف دعم الشرعية وتنظيم المسيرات).

كما تم العثور على بعض الأسلحة والتجهيزات المزمع استخدامها في تنفيذ أعمال العنف. وقد كشفت عملية ضبط المتهم المذكور عن تلقيه تكليفات من قيادات التنظيم في الخارج -أبرزهم القياديان علي بطيخ وأحمد عبد الرحمن الهاربان في تركيا- بتنفيذ عمليات عدائية واسعة خلال فعاليات 25 أبريل.

تحقيق

أصدر النائب العام المصري المستشار نبيل صادق، أمس، قراراً بإجراء تحقيق بشأن مقتل المواطن المصري محمد محمود رشدي بولاية أنديانا بأميركا الذي تم الإبلاغ باختفائه في 20 أبريل الجاري، وتم العثور على جثته بأحد صناديق النفايات وبها آثار تعذيب.

كما أمر النائب العام بإجراء تحقيق أيضاً في وفاة المواطن المصري شريف عادل حبيب ببريطانيا في 25 أبريل الجاري. القاهرة
البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *