زواج سوداناس

مقطع ساخر يجمع الملكة إليزابيث وحفيدها وأوباما وزوجته



شارك الموضوع :

ظهرت الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، مع حفيدها الأمير هاري، إلى جانب الرئيس الأميركي باراك أوباما وزوجته ميشيل، في شريط ساخر للترويج لألعاب “انفكتوس” الخاصة بالعسكريين المعاقين.

وأطلق باراك وميشال أوباما تحدياً مسلياً عبر فيديو نشر على “تويتر” للأمير هاري بمناسبة اقتراب مسابقة “إنفكتوس غيمز” المخصصة للجنود المصابين التي يرعاها أمير ويلز.

وتظهر السيدة الأميركية الأولى في الشريط المصور وهي تقول “مرحى أيها الأمير هاري، هل تتذكر أنك طلبت منا أن نبذل قصارى جهدنا خلال دورة (إنفكتوس غيمز)”، قبل أن يضيف الرئيس الواقف إلى جانبها مهدداً على سبيل المزاح “حذار من العواقب”.

واختار أمير ويلز الخامس في ترتيب خلافة عرش إنكلترا وسيلة التواصل عينها للرد على هذا التحدي، مغرداً “يؤسفني أن أقول لكما يا فلوتوس وبوتوس (وهما الاسمان المختصران اللذان يرمزان إلى لقب السيدة الأولى ورئيس البلاد في الولايات المتحدة) إنني لم أكن وحيداً عندما تلقيت شريط الفيديو هذا”.

ويظهر شريط الفيديو المرفق بالرسالة الأمير وهو يشرح لجدته الملكة إليزابيث الثانية الإنجازات المحققة خلال دورة الألعاب هذه عند تلقيه تغريدة الزوجين أوباما. فتجيب الملكة “حقا؟ هيا بنا!”.

وبعد تنظيم الدورة الأولى من ألعاب “إنفكتوس غيمز” في لندن في سبتمبر 2014، ستنظم دورة العام 2016 في أورلاندو (ولاية فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة) بين 8 و12 مايو.

وخلال زيارة أجراها الأمير هاري إلى البيت الأبيض في أكتوبر الماضي، أشاد الرئيس أوباما بهذه المبادرة “التي تسمح بتسليط الضوء على حالة الجنود ليس تكريماً للتضحيات التي قاموا بها فحسب، بل أيضاً تقديراً للشجاعة والقوة اللتين لا يزالون يتحلون بهما”.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *