زواج سوداناس

لام أكول: بعض المناطق في جنوب السودان على شفير المجاعة



شارك الموضوع :

أكد لام أكول أجاوين، وزير الزراعة والأمن الغذائي في حكومة جنوب السودان الجديدة، أن مهمته صعبة في هذا المنصب لأن شعب جنوب السودان بحاجة إلى مساعدات غذائية، وبعض المناطق فى البلاد على شفير المجاعة.
وقال أكول، في أول تصريح له بعد توليه حقيبة وزارة الزراعة في حكومة جوبا الجديدة لـ(اليوم التالي) أمس (الجمعة)، إن لديه أفكاراً كثيرة حول الزراعة في جنوب السودان، وإنه ينتظر أن يجلس مع العاملين بالوزارة للاستماع لأفكارهم ومن ثم بداية تنفيذ الخطة. وتابع: “لا أستطيع أن أحدد دولة بعينها سأسافر إليها بعد تولي المنصب”، مستدركاً بأن هناك عدداً من الدول على رأس الأولويات وهي السودان ومصر، وقال: “نحن ننظر بأمل كبير لمصر لتجربتها الطويلة في مجال الزراعة، وسيكون هناك تنسيق مع وزارة الزراعة والري المصرية في المرحلة المقبلة”.
وعن تعليقه على التشكيل الجديد لحكومة الجنوب، قال أكول: “لا أستطيع أن أتحدث عن عدالة في هذا التشكيل لأنه جاء وفق اتفاقية السلام والتي أعطت 86 % من المناصب لطرفي النزاع بالجنوب”. وأعرب عن تفاؤله بمستقبل السلام في جنوب السودان، وقال: “الوقت الآن للعمل والبناء بعد أن صمتت البندقية وتوقفت الحرب”، ورهن أكول، تحقيق السلام والاستقرار في الجنوب بإنفاذ متطلباته، وقال إن العمل المشترك لتنفيذ اتفاق السلام، نصاً وروحاً، يأتي في مقدمتها، مؤكداً أن ذلك يمثل أكبر تحد يواجه الجنوب، بجانب تثبيت أركان السلام وإصلاح الاقتصاد ومعالجة الوضع الإنساني. ووجه رسالة إلى الجميع قائلاً: “بعد حرب مدمرة دامت (3) سنوات يجب تضافر الجهود بين أهل جنوب السودان بمساعدة الأصدقاء والأشقاء لكي نتخطى هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها بلادنا”.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *