زواج سوداناس

قاتل يطلب من المحكمة إطلاق سراحه مبكراً



شارك الموضوع :

حجزت الهيئة القضائية بمحكمة الجنايات في دبي، أمس، النطق في قضية مُدان يحمل الجنسية الأوزباكستانية حكم عليه بالسجن المؤبد عام 2002، لإدانته بقتل فتاة إلى 26 مايو المقبل للنطق بالحكم.

وجاء قرار المحكمة بعد أن تقدم المُدان إلى الهيئة القضائية بطلب إطلاق سراحه بشكل مُبكر من السجن بعد أن قضى مدة 15 عاماً من محكوميته، وأنه حصل على شهادة حسن سير وسلوك بذلك من إدارة السجن، وهو حق يضمنه القانون الإماراتي للمدانين والمحكوم عليهم بالمؤبد.

وتعود تفاصيل القضية إلى عام 2001، عندما أقدم المُدان على قتل فتاة بطلب من شخص كان يدير شبكة دعارة كونه أحضرها إلى الدولة للعمل في ذلك المجال إلا أنها هربت منه.

وبينت الأوراق أن هذا الرجل (تم الحكم عليه في القضية ذاتها سابقاً) طلب من المُدان إحضار هذه الفتاة له مقابل 300 دولار، وأنه بعد فترة وجيزة تمكن من معرفة مكان اختباء الفتاة في إحدى الشقق، حيث رتب لمهاجمتها وخطفها، وتوجه إلى شقتها وعندما فتحت له الباب حدث عراك معها تم على إثره كسر في فقرات رقبتها، ما نتج عنه وفاتها في الحال. وذكرت التحقيقات أن المُدان حاول التصرف في جثة المجني عليها فقرر أن يلقيها من شرفة الشقة التي تقطن بها، حتى تظهر الجريمة على أنها حادث انتحار، وينجو بنفسه، وأنه بعد فترة وجيزة تمكنت فرق البحث من التوصل لسبب الوفاة الحقيقي، وبعد البحث والتحري تمكنت من الوصول إلى القاتل الذي أحالته النيابة إلى محكمة الجنايات عام 2001، واتهمته مع شريكه الذي حرضه على الجريمة بتهمة القتل العمد والخطف، ولشريكه التهمة ذاتها، بالإضافة لاتهامه بإدارة شبكة دعارة. وقضت محكمة الجنايات على المتهم بالمؤبد والإبعاد عن الدولة، ولصاحب شبكة الدعارة بالحكم نفسه، بالإضافة إلى خمس سنوات سجناً عن تهمة إدارة الشبكة.

وبعد قضاء 15 عاماً من العقوبة حصل على شهادة حسن سير وسلوك، أثناء فترة محكوميته، حتى يستطيع تقديمها إلى هيئة القضاء، لإعفائه من الفترة المتبقية من مدة حبسه، وإطلاق سراحه مبكراً، ونظرت محكمة الجنايات أمس، أولى جلسات القضية، وقررت تأجيلالنطق في الحكم ونظر طلبه إلى الشهر المقبل.

الإمارات اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *