زواج سوداناس

كبوتش : حييوا الهلال العالمي



شارك الموضوع :

{ إندهش المدرب الروماني إيلي بلاتشي صباح الأمس مرّتين الأولى وهو يشاهد هذه المزرعة بهذه الفخامة على ضفاف أعتى نيل ثم كانت الدهشة الثانية والرجل صاحب العيون الخُضر لم يصدّق بأن هناك فريقاً في القارة الأفريقية بهذا التنظيم وهذا الحضور الأنيق …

{ ثلاثة فرق ترتدي اللونين الأبيض والأزرق تمثّل أعماراً مختلفة بأجهزتها الفنّية والإدارية في حضرة رئيس مجلس إدارتها من أجل التلاقي والمحبّة والوداد ، حدث ذلك صباح أمس السبت بمزرعة الكاردينال سوبا غرب حدث مهم يستحق الإشادة والتقدير من قِبّل كل الذين عاشوا تفاصيله صورة وصوت والذين سيعيشونها عبر الصحف الصادرة صباح اليوم …

{ حديث القلب للقلب من قائد ملهم لجنوده البواسل أزال كثير من الرواسب ومثّل بكل المقاييس بداية إنطلاقة حقيقية لهذا المارد الأزرق الذي طالما كان حُلم المُنتمين له تحقيق الإنتصارات وحصد البطولات والتي لا تتأتى إلا بمثل هذه اللقاءات التي تصفّي النفوس وتمنع حدوث الإحتقانات وتجعل الكل يعمل على قلب رجل واحد بروح موّدة وإخاء بعيداً عن الحقد وتصفية الحسابات التي هي ديدن غالبية فرقنا الرياضية المُقعدة والبعيدة عن تحقيق الإنجازات …

{ إندهش إيلي بلاتشي من هذا التميّز الذي أشعره من الوهلة الأولى بأن الفريق الذي جاء لتدريبه لا يقل عن الفرق العالمية الكبيرة الباحثة عن المجد بحصد الألقاب لهذا جاءت فرحته كبيرة بالعنوان الذي إجتهد مجلس الهلال أن يكون مدخله في قيادة الفريق لمنصات التتويج مثلما فعل مع العديد من الأندية التي أشرف عليها في السنوات الماضية …

{ نجح السيد أشرف سيد أحمد الكاردينال وصحبه في ترتيب هذا التلاقي المهم في هذا التوقيت الأكثر أهمّية وضربوا بذلك سرب من العصافير بحجر واحد على ضفاف النيل الأزرق ، فالمهم الأهم بأن نجوم الفريق الكبار عادوا لمنازلهم أكثر إستقراراً بعد أن أزال عنهم القائد هواجس ظلت تطاردهم طيلة الفترة السابقة وفرح الشباب وهم يتلقّون جرعات معنوية ستعينهم في تثبيت أقدامهم لتقديم عصارة فنّهم ونثر إبداعاتهم على المستطيل الأخضر لأجل إسعاد أنصارهم الزُرق الميامين …

{ والعصفور الأكبر الذي إصطاده الكاردينال في تلك الصباحية هو الإنطباع الجميل الذي خرج به الخواجة بلاتشي الشئ الذي سيمكنّه من أداء مهمّته بكل إرتياح بعيداً عن إرهاصات ربما لاحقته قبل مجيئه للخرطوم وفي خاطره تلك الإقالات التي طالت من سبقوه …

{ حديث الأب للإبن جسّده الرجل السوبرمان مع نجوم الفريق الكبار وكباتنه الذين طالما كانوا هم (عضم) الفريق الساعي بجِد وإجتهاد لتحقيق ما يصبو له الهلالاب كل الهلالاب ، فالكاردينال كان رؤوفاً وودوداً معهم مُقدّراً حجم عطاءهم في سنوات مضت فإن قل هذا العطاء لأي سبب من الأسباب فهذا لا يعني بأي حال من الأحوال إعدامهم فالهلال بتاريخه البازخ كان ومازال وسيظل مكاناً للوفاء وتقدير العطاء لا الإهانة والإذلال كما هو الحال في نوادي أخرى …

{ أخيراً حق علينا أن نرفع القبّعات أو قل الكِسْكِتّات تقديراً وإحتراماً للرجل الذي قدّم وما بخل وما زال يقدّم دون كلل أو ملل مُضحيّاً بالغالي والنفيس من أجل هلالاً يهز الأرض من تحت أقدام كل المنافسين لا نقول الخصوم لأننا لا نعرف الحقد ولا الفجور نكسب بعرق أبنائنا دون مساعدات الآخرين ومحاباتهم ولا تقبل جماهيرنا بحق الغير كما هو الحال في العرضة جنوب المسنودة بقادة الأكاديمية (المُكنكشّين) دون أن يقدّموا ما يبرر هذه (الكنكشّة) …

باقي أحرف
{ إلتئام شمل مجلسنا الأزرق خبراً أسعد كل الأنصار وأكد وبما لا يدع مجالاً للشك سعة صدر الرئيس المُفترى عليه في بعض الأحيان …

{ مساندتنا لمجلس الكاردينال نابعة من حرصنا على مستقبل الهلال وكيف لا والكل يتابع هذا الحِراك وتلك الثورة التي شملت كل شئ …

{ عبد اللطيف سيعد بويا سيغادر الإمارات لإكمال مراحل علاجه بعد أن طمأنه الرئيس خلال الجلسة التي شهدتها المزرعة الفخيمة .. بويا مهموم بمواجهات الفريق القادمة أكثر من همّه بالإصابة التي تفاجأ بها في إحدى المباريات …

{ بويا عايشنا معه أيام المعسكر الذي جرت فعالياته بتونس وشهدنا كيف كان توّاقاً للعودة القوية بعد أن زالت هواجس إصابته القديمة وقد بدأ متألقاً في كل التجارب التي تخللت هذا المعسكر ولكن هبّت الرياح بما لا يشتهي فكانت الإصابة الأخيرة التي نتمنى أن يضع لها طبيبه الخاص حداً …

{ والخير على قدوم الواردين .. أجمل عنوان لعودة المهندس المحترم عاطف النور وفريقه ينتظم بهذا الحضور الأنيق ومنافسه يسقط سقوطاً مدوّياً بصاروخ الغزال …

{ نجاحات متتالية ظل يحققها إسطورة كرة القدم السودانية النجم هيثم مصطفى كرار في مهمّته الجديدة بفريق الشباب الأزرق نتمنى أن تتواصل لتعم الفائدة الهلال في المستقبل القريب ، فالنجم الفنّان قلنا وسنقول ولن نمل القول أنه أفضل من يفهم كرة قدم في البلاد …

{ إستقالات بالجملة في المريخ ربما إكتملت تفاصيلها أمس في إنتظار الفرج بعد أن هاجت القواعد المريخية مُطالبة بالرحيل دون أي تقدير لهؤلاء الذين تصدّوا للمهمّة في أصعب ظروف .. الغريب والمُحيّر أن محي الدين عبد التام الذي أعلن عدم الإستسلام والتسليم كان أوّل المُستسلمين الخمسة !!!

{ الوضع في القلعة الحمراء لا يُحل بهكذا طريقة وقد صدق المحامي خالد سيد أحمد وهو يصف الإعلام المريخي بأسّ البلاء بعد وضح أنه مهموماً بالأشخاص أكثر من إهتمامه بالكيان …

{ من يقول لهؤلاء أن المريخ ليس جمال وأن جمال ليس المريخ فهذا الكيان الكبير من المفترض أن يكون أكبر من ذلك بكثير ودونكم تجارب الهلال الذي يتنافس حوله العشرات من رجال المال والأعمال المقتدرين ولم يحدث أن رهن أمره على شخص واحد مهما كان حجم هذا الشخص أو إسمه …

{ هاتريك من نار مزّق به النيجيري كليتشي شباك الفرسان ووضع به نفسه على رأس قائمة الهدّافين مؤكداً أن الحديث عن كُبر السِن الذي يلوكه البعض حديث للإستهلاك فالنسر النيجيري رغم أنه تجاوز الـ 35 عاماً إستطاع أن يقول كلمته بعدد مهوول من الأهداف في إمكانه أن يضاعفها في باقي مباريات فريقه الشنداوي …

{ في الأخبار أن الهلال بصدد التعاقد مع النجم الزيمبابوي إدوارد سادومبا رغم تحفّظات البعض على عمره فالتجربة التي قدّمها النيجيري كليتشي من المفترض أن تكون مدخلاً يستند عليه مجلس الهلال في إكمال هذه الصفقة التي من المؤكد أن تكون رابحة خاصة والنجم قد عرف دروب الملاعب السودانية وتعايش مع الشعب الهلالي لدرجة أن بكى عندما فارقه .

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *