زواج سوداناس

تحرير شاب سوداني من عصابة للاتجار بالبشر في ليبيا



شارك الموضوع :

تمكن جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني، من استرجاع شاب سوداني من أيدي عصابة تقوم بتهريب والاتجار بالبشر داخل الأراضي الليبية، بعد أن تقدمت والدته بطلب العون من الجهاز، وطلب العصابة فدية من أسرة الشاب التي تقطن بحي “الديم” بالخرطوم.

وأوضح مصدر بالجهاز في تصريح أورده المركز السوداني للخدمات الصحفية، أنه بتاريخ 14 مارس الماضي تقدمت المواطنة مشاعر محمد أبكر والتي تقطن بحي الديم بالخرطوم، إلى مكتب الاستعلامات وخدمات المواطنين بالجهاز بخطاب مناشدة لمدير عام الجهاز لمساعدتها في استرجاع ابنها علي عبدالرحمن عبدالله 19 سنة، الذي كان قد غادر البلاد إلى ليبيا بمعونة مهرِّب من جنسية أجنبية يعمل لصالح أحد عناصر “شبكات الاتجار بالبشر من حملة الجنسية الليبية بمدينة سبها”.

وأشار المصدر أن زعيم العصابة ظل يداوم اتصالاته بأسرة الشاب المختطف طالباً دفع فدية مقدارها 14.000 جنيه، وتمكن فريق من العمليات الخاصة بجهاز الأمن والمخابرات من تحديد مكان احتجاز الشاب المختطف في مخازن زعيم العصابة في مدينة سبها، ونقل إلى منطقة الأرنب على الحدود بين السودان وليبيا، ومن ثم تمكن الفريق من نقله إلى منطقة كرب التوم ومنها إلى داخل البلاد وتسليمه لذويه في 21 أبريل الماضي.

ولفت المصدر بأن العصابة طالبت أسرة المختطف بتسديد الفدية المالية لدى شخصين بالخرطوم، أحدهما أجنبي الجنسية والآخر سوداني، وإلا سوف يتم قتل الشاب الذي تحدث مع أسرته أكثر من مرة، وأبلغها بتعرضه للتعذيب والتهديد بالتصفية من قبل خاطفيه.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *