زواج سوداناس

(المؤتمر الوطني) يتهم حركات التمرد بنقل العنف من مناطق الحرب للجامعات



شارك الموضوع :

اتهم المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، يوم الأحد، الحركات المسلحة وقوى المعارضة نقل العنف من مناطق الحرب والنزاع إلى ساحات الجامعات، خاصة في الخرطوم.

وتصاعدت موجة الاحتجاجات طلابية بالخرطوم وعدد من المدن بعد وفاة طالب بجامعة أمدرمان الأهلية، الأسبوع الماضي، وآخر بجامعة كردفان قبل أسبوعين.

وأدان القطاع السياسي للمؤتمر الوطني محاولات الحركات المسلحة نقل العنف إلى ساحات الجامعات.

وأطمأن القطاع في اجتماع استثنائي، الأحد، برئاسة إبراهيم محمود مساعد رئيس الجمهوريه نائب رئيس الحزب، على استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية بالجامعات على مستوى المركز والولايات.

وعبر القطاع السياسي وفقا للمتحدث باسم الحزب ياسر يوسف، عن امتعاضه للجوء قوى “نداء السودان” للتكتيكات السياسية من بينها محاولة نقل الحرب إلى ساحات الجامعات وإشراك الطلاب فيها.

وقال يوسف “نحن ندين العنف سواء كان في المنطقتين أو محاولة نقله إلى الجامعات” مشيرا الى أن القطاع السياسي اطمأن على استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية في كل الجامعات على المستوى المركزي والولايات.

ودعا المتمردين وحملة السلاح إلى ضرورة اللحاق والإسراع بالتوقيع على خارطة الطريق التي سبق وأن تم التوقيع عليها من قبل الحكومة والوسيط الأفريقي باعتبار أنها “المخرج الحقيقي لإيقاف الحرب ونشر السلام في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق”.

واعتبر المتحدث هرولة هذه القوى إلى أوروبا واجتماعهم في باريس أو في غيرها لن يوصل للحل الذي أكد أنه موجود بالداخل وفي المنطقتين.

وأشار إلى ان إيقاف معاناة المواطنين يمثل القضية المحورية للحزب والحكومة، وزاد “هؤلاء مدعوون لتبني خيار السلام وإيقاف دق طبول الحرب وإصدار البيانات التي تدعو للحرب وإرهاب المواطنين في المنطقتين”.

وقال “إن القطاع السياسي للمؤتمر الوطني يدعو هذه القوى للالتزام وتوقيع خارطة الطريق والمضي قدما نحو تحقيق السلام”.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *