زواج سوداناس

إبراهيم محمود : الفرصة مازالت متاحة للوصول الى إتفاق سياسي بين كافة القوى السياسية



شارك الموضوع :

أكد مساعد رئيس الجمهورية مهندس إبراهيم محمود حرص الدولة على المضي قدماً في تحقيق السلام والإستقرار الدائم بالبلاد .

وقال لدى مخاطبته الأمس بقاعة الصداقة ممثلاً لرئيس الجمهورية إحتفال حزب التحرير والعدالة بالذكرى السنوية الأولى لتأسيسه إن الفرصة مازالت متاحة للوصول الى إتفاق سياسي بين كافة القوى السياسية دون إحتراب أو دمار ، مضيفاً أن الشعب السوداني أصبح أكثر وعياً وإدراكاً بعد إنتشار التعليم بكافة مراحله ويريد حكماً ديمقراطياً وأمناً وإستقراراً ، مستنكراً إستغلال الطلاب في القضايا السياسية والأجندة الخاصة ، لافتاً الي أن خارطة الطريق التي قدمها الإتحاد الأفريقي ودعمها المجتمع الدولي هي الطريق الصحيح والواضح الذي يؤدي الي وقف حقيقي لإطلاق النار ، مشيراً الي أن الحوار الوطني هو الطريق الأمثل لتحقيق التوافق السياسي ، مؤكداً أن الدولة لن ترهن إرادة الشعب لمجموعة لا تريد الحوار وستمضي به الي أن يحقق غايته ، ممتدحاً النجاح الكبير الذي حققه حزب التحرير والعدالة عبر الدعوة للممارسة السياسية السلمية وفعاليته في الحوار الوطني والإستفتاء الإداري وكافة القضايا الوطنية .

وقال بحر إدريس أبو قردة رئيس الحزب إن إنخراط الحزب في العملية السياسية وإحرازه نجاحاً كبيراً في الإنتخابات السابقة رغم حداثة تجربته يؤكد إيمانه بالعمل السياسي السلمي ، مشيراً الي الدور الفاعل الذي لعبه الحزب في إستفتتاء دارفور الإداري ودعمه لخيار الولايات عبر مبادرته بتكوين تحالف خيار الولايات ، داعياً الي التمسك بخارطة الطريق التي قدمها الإتحاد الأفريقي لحل قضية المنطقتين ودارفور ، مشدداً علي أهمية تنفيذ ما تبقي من بنود إتفاقية سلام دارفور وسلام الشرق والإسراع في المشروعات التنموية والإلتفات الي قضية معاش الناس والمضي قدماً في إصلاح الدولة ، ممتدحاً جهود قطر في توقيع إتفاق الدوحة لسلام دارفور وإلتزامها بدعم ورعاية الإتفاق حتي يصل الي غاياته بجانب جهود الرئيس التشادي “إدريس ديبي” في هذا الصدد.

SMC

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *