زواج سوداناس

والي الخرطوم: سياسة التحرير الاقتصادي ادت لتدهور التعاونيات



شارك الموضوع :

أقر والي ولاية الخرطوم الفريق اول ركن عبدالرحيم محمد حسين، بتأثير سياسية التحرير الاقتصادي، على تدهور التعاونيات.
وقال الوالي ان سياسة التحرير الاقتصادي ادت لتدهور التعاونيات، وشدد على ضرورة احياء دور التعاونيات والتوسع فيها، واضاف ان حكومة الولاية تعمل بالتنسيق مع المجلس التشريعي للحفاظ على حقوق العاملين والمواطنين، واضاف خلال مخاطبته المؤتمر العام السادس تحت شعار “نحو حركة نقابية متجددة” ان 25% من سكان السودان بولاية الخرطوم ، بالاضافة الى80% من طلاب الجامعات و80% من مصانع الانتاج و80% من الاستثمارات، وتابع (هذا قدر العاملين في الولاية لخدمة كل اهل السودان، ولا بد ان يكون العاملون على قدر المسئولية).
وذكر الوالي: نريد ان نرفع من قيمة العمل اليدوي ونؤكد دعم حكومة الولاية لقيادة الاتحاد في الدورة الجديدة لان العاملين هم سند الولاية في المشروعات التنموية، ولا بد ان تكون الوقفة واحدة لتذليل الصعاب والمشاكل.
وزاد عبد الرحيم ان مشاكل السودان الاقتصادية لن تحل بالشعارات بل بالانتاج وزيادة الانتاجية، وطالب بضرورة التوسع في قوة العاملين.
من جانبه كشف رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال السودان يوسف علي عبدالكريم، عن رفض الاتحاد محاولة احدى الدول التي طلبت من الاتحاد استخدام سلاح الاضراب لتحقيق المكاسب في مقابل فك اموال تخص تدريب العاملين مجمدة بالخارج، وقال ان الاتحاد لن يفرط في حقوق العاملين، لكن عبر الحوار والتفاوض لان الاضراب يضر بمصلحة الوطن.
ومن جهته ذكر رئيس اتحاد عمال ولاية الخرطوم عبدالمنعم حاج المنصور ان الاتحاد استطاع خلال الفترة الماضية ان يوازن بين واجباته تجاه الوطن وواجباته تجاه حقوق العاملين، وتمكن من ان يحقق عدة مكاسب في السكن وقوت العاملين وحقوقهم المالية، وذلك بمبدأ (لا تفريط ولا افراط)، واشار الى ان الاتحاد رفض قرار فصل العاملين في الصرف الصحي وتمت اعادتهم للخدمة، وطالب المحليات باتخاذ خطوة مماثلة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        متسااااااائل

        (( أقر والي ولاية الخرطوم الفريق اول ركن عبدالرحيم محمد حسين، بتأثير سياسية التحرير الاقتصادي، على تدهور التعاونيات.))…
        ……..سياسة التحرير الاقتصادي كان وما زال تأثيرها ليس على التعاونيات فقط، ولكن على الحياة الاقتصادية ككل ، وعلى جميع المستويات، والدليل عندما يُسأل بتاع الخضار :- ليه اسعارك غالية؟ يقول الدولار إرتفع؟؟؟؟؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *