زواج سوداناس

مصر.. الدولار يقفز إلى 11 جنيها في السوق السوداء



شارك الموضوع :

بلغ سعر الدولار في السوق السوداء نحو 10.90 جنيها في بعض المناطق و11 جنيها في مناطق أخرى لتعاود الورقة الخضراء في الارتفاع من جديد عقب موجة الهبوط بسبب أخبار الوديعة الإماراتية وغلق 14 شركة صرافة.

وقال أحد المتعاملين أن الدولار ارتفع بشكل كبير بالسوق السوداء يوم الإثنين بسبب زيادة الطلب عليه، مشيرا إلى أن المضاربين أحجموا عن البيع طوال خمسة الأيام الماضية تمهيدا إلى رفعة مرة أخرى وتعويض الخسائر.

واستقرت أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه، اليوم الإثنين، وبلغ سعر الدولار الأمريكي نحو 8.83 جنيهات للشراء، و8.88 جنيهات للبيع، وفقًا لأحـدث تقرير للبنك المركزي.

وبلغ سعر صرف اليورو نحو 10.0506 جنيهات للشراء، و10.0772 جنيهات للبيع، فيما سجل الجنيه الإسترليني نحو 12.9098 جنيهًا للشراء، و12.9435 جنيهًا للبيع.

وشهد الدولار بالسوق السوداء ترنحا خلال الأيام الأخيرة، عقب إعلان الإمارات وضع وديعة بالبنك المركزي تبلغ نحو 2 مليار دولار لدعم الاحتياطي النقدي الأجنبي.

وقال مصدر مصرفي مسئول: إن البنك المركزي يوجه ضربة جديدة خلال أيام للسوق السوداء وشركات الصرافة التي تتلاعب بالعملة وتضر الاقتصاد القومي للبلاد، مشيرا إلى أن شركات الصرافة تبيع الدولار بالسعر المعلن من البنك المركزي وهامش الربح المحدد والبالغ 15 قرشا.

وعلى الجانب الآخر، كثفت شركات الصرافة من اجتماعاتها خلال الفترة الأخيرة، عقب أزمة إغلاق 14 شركة منها حتى الآن، بشكل نهائي بعد ثبوت تلاعبها بالعملة بما يضر بالاقتصاد القومي.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها «فيتو»، فإن شركات الصرافة تنوي تصعيد ومواجهة البنك المركزي، من خلال الاستمرار في العمل بالسوق السوداء، بالإضافة إلى تهديد بعض الشركات بتصفية أعمالها، بشكل مؤقت لحين الانتهاء من الأزمة.

يستعد البنك المركزي لتوجيه ضربة جديدة لمضاربي السوق السوداء وبعض شركات الصرافة التي تتلاعب بالدولار بما يضر الاقتصاد، بالإعلان عن قرارات جديدة خاصة الفترة التي تلي وصول الوديعة الإماراتية البالغة 2 مليار دولار.

ورجح مصدر مصرفي مطلع أن يعلن البنك المركزي عن حزمة من القرارات المهمة منها قراره بإغلاق شركات الصرافة التي تتورط في أعمال غير قانونية، بالإضافة إلى أن البنك المركزي يدرس إصدار قانون إتاحة الفرصة لبعض البنوك وشركات الصرافة الخاصة بها لتعويض الشركات المغلقة.

عمرو عامر
فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *