زواج سوداناس

(زين) الكويتية تشتري أسهم (اتصالات) الإماراتية في شركة (كنار) بالسودان



شارك الموضوع :

كشفت شركة “اتصالات” الإماراتية في خطاب موجه لسوق أبو ظبي للأوراق المالية، أن شركة “زين ـ السودان” وقعت معها اتفاقية لشراء حصة “اتصالات” في شركة “كنار” البالغة 92.3%.

وتصل قيمة صفقة شراء أسهم كنار بين شركة “زين” الكويتية و”اتصالات” الإماراتية إلى نحو 350 مليون درهم إماراتي.

وتعد “كنار” احدى أهم مشغلي الانترنت بالسودان، ودشنت عملها في العام 2005، وتملك الشركة بنية تحتية وتقنية عالية الجودة، ولديها مخارج بحرية وبوابات اتصالات عالمية، فضلا عن امتلاكها ربطاً شبكياً واسع النطاق.

وبحسب الخطاب الصادر، يوم الأحد، فإن التوقيع النهائي للاتفاقية سيكون رهين بموافقة الهيئة القومية للاتصالات بالسودان باعتبارها الجهة المنظمة لنشاط وعمل شركات الاتصالات بالبلاد.

وانعقدت اجتماعات حاسمة برئاسة شركة “كنار” بدولة الإمارات في فبراير الماضي للخروج بقرار يحدد الاستمرار في السودان أو بيع الشركة لـ “زين” الكويتية.

وكان العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة “زين” بالسودان الفاتح عروة قد قال في وقت سابق “إن (زين) تفكر في شراء شركة (كنار) في حال عرضها للبيع”، حيث تجري مشاورات بين الطرفين حول الصفقة منذ العام الماضي.

وتشير “سودان تربيون” إلى أن “كنار” حصلت في يونيو 2010 على الأولوية كمشغل رابع للهاتف السيار في السودان، لكن يبدو أن استغلالها للرخصة صادف بعض الصعوبات.

وتعمل ثلاث شركات لتقديم خدمات الهاتف السيار، تتمثل في “زين” الكويتية و”سوداني” السودانية و”أم تي أن” الجنوب أفريقية، بينما تعمل شركتان في تقديم خدمات الهاتف الثابت هما: “ثابت” التابعة لمجموعة سوداتل، و”كنار”.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        أعطوهم كل ما تملكون وهم يدعمون مصر السيسى للانقضاض على حلائب وشلتين …فالاعراب دئما ما يسنسخون الاسعباد والافارقة دائما ما يبحثون عن الحرية حتى ولو كان فى جنوب السودان ……فبئسا للذين لم ينالو حتى زيل العرب تفضيلا على مقدمة الافارقة ….لكن نقول شنو والماعندو كبير ما عندو خبير ويبقى الجهل مصيبة بامتياز

        الرد
      2. 2
        الكوشى

        غباء مركب لماذا لا تباع لمستثمر وطنى لأن 50 % من أزمة الدولار سببها شركة زين لتحويل أرباحها للخارج كمان تدوها كنار لا حول ولا قوة الا بالله

        الرد
      3. 3
        محمد أحمد

        كان من الأولي تشتريها شركة سوداتل و تضمها لشركة سوداني بدل ما تخلي زين الكويتية تتحكم و تحتكر سوق الاتصالات في السودان, وين طارق حمزة المدير التنفيذي لسوداتل نايم وين!!

        الرد
      4. 4
        الكاهلي

        سبحان الله سبحان الله معقول تاني زين؟ اللة ينتقم منك يا الفاتح عروة ما مخليين دولار في السوق ولا ريال وطيرتوهم السماء وبرضو حكومة السجم تفتح ليكم باب جديد ؟ اي فساد هذا؟ لية حكومة السجم او احد اذرعها الاختبوطية مثل صندوق المعاشات ولة منظمة الشهيد ولة الاوقاف ما يشترو هذة الشركة ويوقفو امتصاص الدولار من السوق بواسطة هذا العروة …..معقول الحكومة وصلت مرحلة هي التي تريد ارتفاع الدولار ؟ اللهم لطفك بهذا الشعب ..

        الرد
      5. 5
        سودانى مغبووووون

        زين هنديييييييييييييييييييييييييييييييه … الكويتيون باعو زماااااااااااااااااان ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *