زواج سوداناس

الامين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي : المساس بالوطن وكرامته خط احمر



شارك الموضوع :

اكد الاستاذ كمال عمر الامين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي أن المساس بالوطن وكرامته خط احمر وانه لا مجال للمتاجرة بأسماء الناس وان الشعب السوداني بلغ درجة من الوعي والرشد السياسي تمكنه من المحافظة على مصالحه .
وقال خلال الندوة التي نظمها حزب المؤتمر الوطني مساء اليوم بأمبدة أن الحوار السياسي الذي طرحته الدولة لم يطرح في تاريخ السودان حوار سياسي يحمل هذه المعاني، مشيرا الى أن حزب المؤتمر الشعبي شارك في هذا الحوار لقناعته بأن الوطن في حاجة الى أن يجلس الجميع لحل كافة القضايا عن طريق الحوار، مبينا أن الحوار الوطني اتاح فرصة لكافة القوى السياسية لطرح قضاياها وابداء آرائها حول المحاور الستة التي طرحت في الحوار .
واشار عمر الى أن القوى السياسية المتحاورة استطاعت أن تصل الى مخرجات في كافة المحاور من شأنها أن تحقق الامن والاستقرار والسلام والتنمية في كل ربوع الوطن، كاشفا أن تأخير الحوار جاء نتيجة لانتظار بعض القوى السياسية للحاق به .
واكد كمال أن القوى السياسية المتحاورة لن ترضى بأي ضامن للحوار من الخارج او تدويله، مؤكدا أن الضامن للحوار ومخرجاته هو رئيس الجمهورية. وقال كمال إن الديمقراطية عند القوى المعارضة أن لا تأتي بالإسلاميين في سدة الحكم وإن اختارهم الشعب، مبينا أن الدعوة لإسقاط النظام على طريقة تحالف قوى الاجماع اصبحت غير مجدية، لافتا الى ماحدث في دول الربيع العربي والتي تحولت الى حروب اهلية .
وجدد كمال التأكيد بأن الهدف من الحوار هو تحقيق وحدة السودان وان الحوار حوار جاد وصادق ويتجه نحو عمل برامج وتوافق بين كل المكونات السياسية وتأتي مخرجات تنمية واستقرار وسلام، مشيدا بالوعي السياسي لدى مواطني محلية امبدة مطالبا بضرورة دعم الحوار .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *